في ملحمة تكافلية وتضامنية جمعيات ونقابات مهنيي الصيد البحري بأسفي تحيي ذكرى معروف سيدي بوزكري

2

البحر نيوز/محمد عكوري

جسد مهنيو الصيد البحري بميناء آسفي على مدى يومين متتالين ملحمة اجتماعية تكافلية و تضامنية شاركت فيها ازيد من 18 جمعية و نقابة مهنية،و استقطبت جمهورا عريضا من ابناء القطاع و عموم ساكنة المدينة و حظيت فعالياتها بإعجاب كافة المتتبعين للشأن البحري ، خصوصا وهي تستحضر رمزية الولي الصالح سيدي بوزكري ابن الولي الصالح الشيخ سيدي ابومحمد صالح.

وانطلقت فعاليات معروف سيدي بوزكري يوم السبت الماضي بموكب من ضريح  الشيخ سيدي ابومحمد صالح ، حيث تم التبرك  والدعاء للمهنيين وعموم الساكنة ،جاب على مدى ساعتين شوارع المدينة المؤدية الى الميناء  في ظل هتافات حشد هائل من المهنيين وابناء المدينة الذين  كانوا مرافقين بانغام احدى مجموعات حمادشة ،في مسيرة تتقدمها الذبيحة الرسمية للمعروف، التي تم دبحها  عند بلوغ الميناء ، وسط تغطية اعلامية كبيرة ، ووسط سيل من التكبيرات والزغاريد.

و تواصلت فعاليات معروف سيدي بوزكري خلال يوم الاحد بحفل خطابي حاشد حضرته شخصيات نافذة وممثلو السلطة المحلية ، و افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور عزيز الحيرش امام مسجد السنة ، هذا في الوقت الذي  رحب فيه  المحجوب بوجمل رئيس جمعية ارباب مراكب الصيد الصناعي بأسفي  بالحضور بعد تناوله الكلمة باسم اللجنة المنظمة للمعروف معلنا عن استعداد المهنيين لجعل  مثل هذا الاحتفال تقليدا سنويا جريا على عادة السلف الصالح. شاكرا كل من ساهم من قريب او بعيد في اخراج فعاليات هذا المعروف في ابهى حلة، مضيفا أن العمل الإجتماعي سيستمر بتنظيم حفل اعذار لأبناء وايتام البحارة خلال عيد المولد النبوي القادم.

و في كلمته بالمناسبة انصرف الاستاذ محمد الخزامي ممثل جمعية ذاكرة اسفي الى رصد سيرة الولي الصالح سيدي بوزكري الذي وصفه ابن القاضي ب” العالم الصالح الاجود”واوضح ان تاريخ ميلاده و وفاته يتأرجح ما بين سنتي 550و631 هجرية الموافقة ل 1156و 1234 ميلادية.مشيرا الى ان بحارة اسفي الى عهد قريب كانوا يتبركون به عند افتتاح موسم الصيد فيقيمون له الذبائح ويقام بضريحه حفل لقراءة القرآن و الادعية و انشاد القصائد التي كانت تبجله بتلقيبه ب “سلطان الصالحين” و “سلطان البحر”. وابرز محمد الخزامي ان سيدي بوزكري مات غريقا في شبابه ودفن حيث لفظه البحر بتوصية من والده.

هذا و القى حسن السعدوني رئيس جمعية المحيط لتجار السمك الصناعي بأسفي قصيدة زجلية عن سمك سردين مدينة اسفي و مميزاته على مستوى الجودة و المذاق. كما القى البحار الصبيحي قصيدة مماثلة ، لتختتم فعاليات معروف سيدي بوزكري التي تميزت بحسن التنظيم ،على اساس اللقاء في السنة القادمة.

يذكر أن المعروف الذي شكل الإستثناء في التلاحم الذي لطالما ميز الجسم المهني بمدينة آسفي قبل ان تعصف به نار التفرقة وكلها يلغ بلغاه، شهد رفع أكف الدراعة للعلي القدير بأن يعيد الميناء إلى سابق عهده ويجدد ترواثه  السمكية لاسيما السردينية ويصلح دات البين بين مختلف التشكيلات المهنية في أفق إعادة الإعتبار لآسفي كقبلة للصيد البحري بإمتياز.

DSCN4268

DSCN4269DSCN4403DSCN4409

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



2 تعليق

  1. هنيئا لمهنيي الصيد البحري بهذا الانجاز الرائع . ونتمنى ان يكون بداية موفقة للتلاحم بين كافة المكونات الحية للقطاع في مواجهة لوبي الفساد و الافساد الذي يطبق النظرية الاستعمارية “فرق تسد”.و يسعى بالبغضاء بين ابناء المدينة .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا