قافلة السلامة البحرية تحط الرحال بالناظور لتكريس إلزامية صدريات النجاة في الحفاظ على الحياة

0

أشرف قطاع الصيد البحري  أمس الجمعة 29  يناير 2021 ، على تنظيم حملة تحسيسية وتوعوية بميناء الناظور لفائدة مهني قطاع الصيد البحري من البحارة، والربابنة.

وجاء في تصريح مصطفى أيت عبي، مندوب الصيد البحري بالناظور، أن الحملة التوعوية، والتحسيسية،  تندرج في إطار الحملة الوطنية التي أعلنها وزير الصيد البحري عزيز أخنوش، بإشراف وثيق من الكاتبة العامة زكية الدريوش. إد بدأت الحملة بفعاليات استمرت نصف يوم بميناء المدينة، وبمشاركة الجهات المعنية من التمثيليات المهنية ميدانيا.

وأوضح المصدر المسؤول أن القطاع البحري من مركز التأهيل المهني البحري بالناظور، ومصالح مندوبية الصيد البحري، فضلا عن ممثلي وزارة الصيد البحري، أثاروا انتباه البحارة،  نحو الإجراءات المتطلب اعتمادها لتحسين وتطوير السلامة البحرية. وذلك من خلال استعمال سترات النجاة المتطورة، مع التقيد الأكيد، بمختلف الشروط. مضيفا في ذات السياق أنه تم توزيع بعض المطويات والنشرات الإعلانية، تتضمن رسائل توعوية مباشرة، ومعلومات حول السلامة.

وقال مصطفى أيت عبي، أن القافلة التحسيسية، اغتنمت الفرصة لتقديم النصائح، والإرشادات المتعلقة باحترام و تطبيق قواعد السلامة البحرية، وتفعيل لغة الوقاية، مع الالتزام الصارم للحد من الحوادث القاتلة التي يتعرض لها البحارة. حيث تم اعتماد مقاربة جوارية تدعوا إلى توخي الحذر، و اتباع السلوك الأمثل، و احترام قواعد السلامة الحقيقية. وأفاد المندوب  أن اللجنة المختلطة للقطاع البحري، انتقلت بين الأرصفة، وصعدت على ظهر أحد المراكب، بل و أنها اضطرت التواصل مع البحارة داخل سوق السمك، فقط من أجل التوعية الفعلية.

من جانبه أكد الرواكبي عبد الواحد الإطار في وزارة الصيد البحري،  أن الغاية السامية، والهدف الأساسي من الحملة الوطنية للسلامة البحرية التي أطلقتها وزارة الصيد البحري، ترمي للحفاظ على الأرواح البشرية لرجال البحر. حيث أن العملية تكتسي طابعا هاما، يحافظ على زخم الجهود الوطنية، في زيادة منسوب الوعي وتبديل السلوك  في إتجاه تطوير وتحسين السلامة البحرية.

وجدير بالذكر أن وزارة الصيد البحري، تولي أهمية بالغة للجانب التوعوي لرجال البحر، إلى جانب تفعيل حملات تحسيسية، على المستوى الوطني في الموانئ، و نقاط الصيد، في إطار مقاربة تشاركية، تهدف لتعزيز العمل التواصلي مع المهنيين، لترسيخ ثقافة الوعي بالسلامة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا