قطر مركب الصيد “شاكر” إلى ميناء أكادير بعد تعطل محركه غرب سواحل سيدي إفني (+فيديو)

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

نجح مركب الصيد البحر الساحلي “الحسايني”  أمس الثلاثاء 05 شتنبر 2021 في قطر مركب الصيد الساحلي  “شاكر” من غرب سواحل  سيدي إفني في إتجاه ميناء أكادير، بعد عطل أصابه على مستوى المحرك فرمل حركته ومنعه من إسترجاع ألياته من البحر.

وأكد مصدر مطلع محسوب على طاقم الصيد لمركب الحسايني ، أن المركب تلقى نداء من مركب شاكر المنكوب،  يفيد  أن هذا المركب يحتاج للمساعدة لكونه يعاني صعوبات تقنية على مستوى المحرك عطلت حركته لقرابة يومين ، ظل خلالها الطاقم يصارع الرياح والأمواج ، بعد ان فشلت مختلف المحاولات الرامية إلى معالجة العطل وإستعادة الحركة المفقودة من الفريق التقني أو الميكانيكي للمركب.

وأوضح ذات المصدر أن مركب الحسايني إلتحق بموقع المركب، حيث عمل على إسترجاع معدات الصيد  “المانيطا والماترييل” التي ظلت في البحر بعد ان عجز مركب “شاكر” عن إسترجاعها في ظل الصعوبات التقنية ، ليتم ربط مقدمة المركب بحبل قوي ، إنطلقت على إثره عملية القطر في إتجاه ميناء أكادير.  حيث إستمرت هده العملية لقرابة 13 ساعة ، فبل الوصول إلى ميناء أكادير والرسوم بأحد الأرصفة ، تم حينها فك الحبل وإرجاع المعدات البحرية للمركب المنكوب.

وكشف ذات المصدر أن هذه العملية هي تكريس للعلاقات الإنسانية، التي تربط مهنيي الصيد فيما بينهم ، إذ تدخل المبادرة في الأعراف المهنية ، من أجل صيانة المعدات ومعها الأرواح ، لأن التدخل في الوقت المناسب يجنب المراكب حوادث خطيرة لاقدر الله.  خصوصا وأن المركب عاجز عن الحركة والمناورة،  دون إغفال حالة الشك التي تتسرب لطاقم الصيد ، وتجعله في وضعية نفسية لا يحسدون عليها. لدى فربابنة المراكب مطالبون  بتعزيز الحس التضامني فيما بينهم في مثل هذه الحالات ، والترفع عن إعمال الحسابات الضيقة، لأن الروح الإنسانية أغلى وأسمى من كل الحسابات .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا