كلايريس .. مركب صيد بالجر يواجه إتهامات بالصيد الممنوع والإعتداء على قوارب تقليدية

0

كشفت مصادر مهنية محسوبة على الصيد التقليدي بكلايريس أن قاربين للصيد التقليدي قد تعرضا صباح امس الأربعاء 02 دحنبر 2020،  إلى الرشق بالحجارة، من طرف طاقم احد مراكب الصيد بالجر، التي كانت تنشط على مقربة من قوارب الصيد التقليدي بالسواحل البحرية لكلايريس.

وأوضحت مصادر مهنية، في تصريحات متطابقة لجريدة البحرنيوز، أن حادث الاعتداء، الذي تعرض لها قاربين للصيد التقليدي المسميان ب “تازقا” و “جافيل”، إضطرت معه قوارب الصيد، التي كان تنشط  على مقربة من جزيرة باديس مسلاح النازلة، إلى توقيف رحلاتها البحرية، بعد ما وصفته دات المصادر اب “لإعتداء الصادر عن طاقم  مركب الصيد بالجر، الذي تجاوز حدوده البحرية، بعدم احترامه للأميال المعتمدة قانونا”. وإتهم مهنيو الصيد التقليدي بالمنطقة مركب الصيد بالجر، بتكسير الأعراف والقوانين البحرية المعمول به. حيث تم تخريب معدات الصيد التقليدي خصوصا منها “الفيسان” التي  تم  سحبها  من طرف المركب وفق قول المصادر.

وأضافت المصادر المهنية في مسترسل حديثها للبحرنيوز، أن الاعتداء الذي وصفته ب”الهمجي” على قوارب الصيد التقليدي، كاد ان يخلف خسائر جسدية في صفوف بحارة الصيد التقليدي ، بسبب توالي عملية الرشق بالحجارة. وقد تم التعرف على مركب الصيد بالجر ورقمه التسلسلي، كما تم توثيق جزءا من الصراع في شريط فيديو، تم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل لإجتماع. فيما عمد المتضررون إلى تقديم شكاية في الموضوع لمندوبية الصيد البحري، بهدف تفعيل المساطر البحرية المعمول بها قانونيا.

وفي وقت تعدر على البحرنيوز الحصول على رواية طاقم المركب، حيث تظل الجريدة منفتحة على مختلف الأراء في سياق حق الرد، وكذا الرأي والرأي الآخر، أشارت المصادر المهنية، أن مواجهة قوارب الصيد التقليدي مع مراكب الصيد بالجر، ليست بالموضوع الجديد بالمنطقة، نتيجة النزوح المتواصل لمراكب الصيد الساحلي صنف الجر، لممارسة أنشطتها البحرية خارج الأميال البحرية المسموحة وتتورط في حالات العود. وهو ما يطرح الكثير من الأسئلة بخصوص الجانب الزجري، الذي تواجه به الجهات المختصة خروقات مراكب الصيد بالمنطقة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا