كوفيد-19.. الشركة المالكة لسفينة “صياد” توضح بشأن إنزال سبعة بحارة بميناء الداخلة

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

توصلت البحرنيوز برد من الشركة المالكة لسفينة الصيد “صياد” “Deep Blue sarl” يجمل معطيات توضيحية على خلفية المقال الذي نشرناه في وقت سابق تحت عنوان “كوفيد-19.. إنزال 7 بحارة من طرف سفينة صيد يقلق السلطات المينائية ويفتح الطريق أمام قرارات صارمة”.

وأوضحت الشركة أنه وقبل دخول الباخرة “صياد” الى ميناء الداخلة، تم اخبار السلطات المينائية، قبطانية الميناء، بأن السفينة سترسو يوم الجمعة 25/06/2021 على الساعة 17:00 بميناء الداخلة، من أجل إنزال الرئيس الميكانيكي بسبب ضيق في التنفس، ومرض طباخ الباخرة. وبعد رسو الباخرة، تم طلب سيارة اسعاف عبر الراديو اللاسلكي. فتدخلت قبطانية الميناء مشكورة، بإعطاء أوامرها لسيارة الإسعاف للتدخل من أجل إجلاء المريضين باتجاه مستشفى الحسن الثاني بالداخلة. حيث تم تشخيص حالة الرئيس الميكانيكي على انه مصاب بفيروس كوفيد-19، و البحار الثاني بانخفاض ضغط الدم و اعياء شامل.

ومباشرة بعد علم الشركة تكشف الوثيقة، طلبت الشركة من ربان الباخرة، العمل بالبروتكول الطبي الموزع على أسطول الشركة، بعمل فحوصات طبية لجميع طاقم الباخرة. فحضر مباشرة طاقم طبي ليقوم باختبارات كوفيد19، إذ تبين ان هناك خمس بحارة آخرين مصابون بفيروس كوفيد-19. وبتوصية من الطبيب المشرف على العملية، تم اجلائهم من الباخرة واستئجار ثلاثة شقق لهم واتباع البروتكول الموصى به في حالة كوفيد-19، وتوفير جميع مستلزمات الحجر الصحي .

وفي اليوم الموالي أي يوم 26/06/2021 تقول شركة “Deep Blue sarl”، تم اخطار مندوبية الصيد البحري التي قدمت مشكورة حسب لغة الوثيقة، جميع المساعدات من أجل إنزال البحارة المصابين بكوفيد-19. وتغيير من يمكن تغييره من البحارة المصابين. كما تم القيام بتطهير شامل للباخرة صياد، من خلال شركة خاصة بتطهير المراكب. وتم خروج الباخرة صياد في واضح النهار على الساعة 16:30 زوالا، بعد اخذ الموافقة مباشرة من قبطانية الميناء.

وعبرت الشركة، عن إمتنانها للتعاون الكامل و المحترف الذي قدمته سلطات الميناء بكل اطيافها. كما تقدمت بالشكر لمندوبية الصيد البحري في شخص المندوب، ووزارة الصيد البحري ممثلة في شخص وزير الفلاحة والصيد البحري، وكذا الكاتبة العامة للوزارة والسلطات المينائية في شخص قبطان الميناء.

وأشارت الشركة في توضيحها لما جاء في مقال البحرنيوز، أنها قامت بعد ظهور جائحة كوفيد 19، بتأسيس قسم خاص في الشركة، لتوعية البحارة و الموظفين بمرض كوفيد-19. كما قامت الشركة بتنظيم دورات تحسيسية لذلك ومراقبين داخل الشركة، لمراعاة التزام الموظفين بذلك. وتم وضع البرتوكولات الطبية الخاصة المعتمدة في المغرب.

وكشفت مصادر من داخل الشركة ان السفينة عادت للمصايد المحلية بالداخلة، بعد إستنفاذ مختلف الإجراءات، دون ان تعوض البحارة، بعد أن آخذ الربان على عاثقه تأمين نشاط السفينة بالطاقم الذي لديه، في إنتظار تعافي البحارة المرضى. وذلك في خطوة تروم تخفيف الضغط النفسي عن المصابين وطمأنتهم على مهامهم على متن السفينة، وتشجيعهم على العودة السريعة ، لاسيما وأن الشركة، تأكد أنه منذ 5 سنوات لم يتم تغيير اي فرد من طاقم السفينة.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا