كونفدرالية ربابنة الجر تؤيد انطلاقة الموسم الصيفي في تاريخه المحدد

1

وجهت الكونفدرالية العامة لربابنة وبحارة الصيد الساحلي بالمغرب مراسلة إلى الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، تطالبها بضرورة انطلاق الموسم الصيفي لصيد الاخطبوط في وقته وحينه المحدد سلفا.

وقال محمد مومن رئيس الكونفدرالية العامة لربابنة وبحارة الصيد الساحلي، أنه من مصلحة الصيد الساحلي بالجر، أن يستأنف نشاط موسم صيد الاخطبوط الصيفي القادم في وقته و تاريخه المحدد سلفا،. لأن المملكة المغربية لها سيادتها، ولا تقبل أن تتلقى الأوامر من جهات خارجية، تثنيها من أجل تمديد الراحة البيولوجية. وتابع المصدر المهني، أن البحارة هم في أمس الحاجة، للاستفادة من موسم الأخطبوط في القريب العاجل، لأن أي تأجيل من شأنه، أن يحدث شرخا في وضعيتهم الاجتماعية، وينعكس بالسلب على الاقتصاد الوطني، وعلى قطاع الصيد البحري.

واسترسل محمد مومن تصريحه بالمعطيات المتوفرة، من مثل تمكن شركات الصيد في أعالي البحار من تصريف مخزونها السمكي، رغم الظروف العصيبة التي عانت منها دول العالم، وخاصة الدول المستوردة للمنتجات البحرية المغربية، بأثمنة مهمة فرضتها الوضعية الاقتصادية. وهدا مؤشر جيد وتفاعلي، لاستئناف الموسم الصيفي للأخطبوط في الموعد المحدد.

وذكر رئيس الكنفدرالية ، بإفادة مدير المعهد الوطني للبحث في الصيد التي أكدت أن مرحلة التفريخ في لقائه مع الجمعية المغربية لأرباب مراكب الصيد في أعالي البحار بالمغرب، أو الولادة قد اكتملت تماما، ولن يمنع أي شيء مسبق استئناف الصيد في التاريخ المعلن أنفا.  وعلق مومن في ذات السياق، على انطلاقة الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط على انه سيكون بمتابه الضربة القاضية للمهربين، الذين يكتنزون كميات الأخطبوط، بدون وثائق ثبوتية تفيد مصدرها الحقيقي.

من جانبه سجل جواد بكار الكاتب العام للكونفدرالية العامة لربابنة وبحارة الصيد الساحلي بالمغرب لجريدة البحرنيوز، أن مواسم صيد الأخطبوط، تشكل مناسبة عمل جيدة يستفيد منها بحارة الصيد الساحلي بالجر، وبالتالي يقول جواد ليست هناك من مبررات لتمديد فترة الراحة البيولوجية. بل إذا اقتضى الحال التعجيل بها، من أجل تدارك رجال البحر الوقت المستقطع من فترة حالة الطوارئ القصوى، التي فرضها فيروس كورونا المستجد.

وكانت  الجمعية المغربية لأرباب مراكب الصيد في أعالي البحار بالمغرب Apapham قد طالبت في وقت سابق ، خلال لقاء لها عن بعد مع الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، بضرورة استئناف الموسم الصيفي للأخطبوط في تاريخه المعلن.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا