لقاء يجمع فاعلين في العرائش لمواجهة تحديات البيئة البحرية بالإقليم

0

إحتضن مقر تعاونية لكسوس للصيد التقليدي بالعرائش يوم الخميس 11 مارس 2021، لقاءا بيئيا أشرفت عليه جمعية النضال الأخضر بالعرائش، بغرض مناقشة خطة بيئية جديدة تروم حماية البيئة البحرية المحلية، والأحياء البحرية بصفة خاصة، بحضور الهيئات المهنية النشيطة في القطاع.

وقال نورالدين الفرتوتي رئيس جمعية النضال الأخضر بالعرائش، أن اللقاء جاء لمناقشة مجموعة من الإشكاليات البيئية، التي تتخبط فيها السواحل البحرية للمنطقة، بهدف إيقاف نزيف التلوث، في ظل اندثار وتراجع المصايد البحرية، لاسيما  غياب بعض الأصناف البحرية وتراجع المنتوجات السمكية، التي كانت تزخر بها المنطقة سابقا.

وتداول اللقاء الذي عرف حضور هيئات مهنية في الصيد الساحلي والتقليدي يقول الفاعل الجمعوي، مجموعة من الحلول التي وصفها بالواقعية. وذلك في أفق  بلورتها في الساحة البحرية مستقبلا، خصوصا منها تخصيص محطة لتصفية الصرف الصحي المنزلي والصناعي ومعالجتها بإعتباره مطلبا يكتسي طابع الإلحاح والإستعجال، بحكم تواجد مجموعة من المصانع التي تحوم بضفة واد لوكوس، والذي يصب في السواحل البحرية حاملا معه مواد صناعية ملوثة.

وأوصى اللقاء أيضا بضرورة انجاز مرآب خاص بإصلاح قوارب ومراكب الصيد، بعيدا عن مياه البحر، لتفاذي تفريغ الزيوت والمحروقات بالسواحل البحرية. ومع التأكيد على ضرورة التزام بحارة الصيد، بالتخلص من النفايات بشكل عقلاني ، من خلال تجميع القمامة وبقايا الأزبال، داخل سلل بيئية، مع التشديد على إنخراط مصالح المراقبة في تكريس الوعي البيئي.

وكانت جمعية النضال الأخضر بالعرائش قد بادرت إلى تنظيم  بمجموعة من الأنشطة البيئية والتحسيسية خلال الأشهر الاخيرة، تروم من خلالها  تعزيز الوعي بأهمية المحافظة على البيئة البحرية بسواحل العرائش، في صفوف البحارة والساحة البحرية المحلية. وذلك في إطار مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي، وبتأطير من مكتب الأمم المتحدة لدعم المشاريع.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا