مؤسسة تحدي الألفية تدرس وقع مشاريعها على البحارة والصيادين وتتطلع لإنجاز مشاريع جديدة

0
 
 
قام مكتب دراسات مكلف من طرف منظمة تحدي الألفية اليوم الأربعاء 15 شتنبر 2021 بزيارة ميدانية لميناء سيدي افني في سياق الزيارت التي تقوده لمشاريع المنظمة، بالموانئ ونقط الصيد على المستوى الوطني، وذلك للوقوف وتقييم المشاريع المنجزة من طرف المنظمة  لفائدة بحارة الصيد التقليدي، في إطار التعاون المغربي الأمريكي. حيث ركز أطر المكتب من خلال لقائهم بمهنيي الصيد التقليدي والبحارة بالميناء ، على معرفة مدى تأثير مشروع المستودعات على المستفيدين،  ومعرفة المشاكل التي تعيق المهنيين في تحقيق تنمية مستدامة.
 
وقال بن تبع عبد الصمد، رئيس تعاونية التضامن للصيد التقليدي بسيدي إفني، أن الزيارة التي تفرعت إلى مرحلتين كانت أولاها ميدانية، حيث عمد فريق العمل على تعبئة إستمارة تضم مجموعة من الأسئلة، من خلال لقاءات فردية مع مهنيي وبحارة الصيد التقليدي، ركزت بالأساس على الوضعية الإجتماعية ، وكذا ظروف العمل ، ومعها أليات الإشتغال ، مع قياس نسبة رضى البحارة على المشروع . فيما إلتقى  فريق آخر اليوم الأربعاء بمهني الصيد ومعهم المنخرطين في التعاونية في لقاء مغلق ، عمد هو الآخر إلى الإستماع إلى المهنيين ومعهم أطر التعاونية ، وإنشغالاتها المهنية ، عبر تجميع التحديات التي تواجه مشروع تحدي الألفية بالمنطقة .
 
وأضاف رئيس التعاونية، أن اللقاء شكل مناسبة سانحة لتشريح مجموعة من التحديات، يبقى ابرزها تلك التي تواجه التسيير اليومي من طرف التعاونية للمشروع،  حيث تبرز الحاجة لدعم يعطى نفسا جديدا للتسيير ويعزز الموارد البشرية،  مع إبداع مشاريع جديدة تشكل إمتداد للمشاريع المنجزة ، وتجيب على الإنتظارات المهنية المحلية. فهناك رهان كبير يحدو مهنيي الصيد التقليدي بالمنطقة يضيف بن تبع، على إنجاز وحدة لصناعة الثلج ، في ظل الشح الحاصل في هذه المادة على مستوى الميناء ، وهو مشروع واعد ، ومن شأنه توفير فرص شغل قارة، كما أن من بين المشاريع التي تم إقتراحها يفيد المصدر المهني، التخطيط لإنشاء وحدة لمعالجة المنتوجات السمكية وتجميدها، دون إغفال الحاجة القوية لأحواض مائية لإستقبال مصطادات اللومار ولنكوست ..
 
واشار الفاعل المهني في قطاع الصيد التقليدي بسدي إفني، أن أطر منظمة تحدي الألفية أبدو إعجابهم بالطريقة التي تدار بها المستودعات، والوعي المهني الحاصل بخصوص جدوى المشروع وأهميته، إذ يشكل نجاح المشروع أرضية للثقة، والإستثمار في المزيد من المشاريع ، الرامية إلى محاربة الهشاشة ، وتشجيع التشغيل، والرقي بمدخول الصيادين. وهي مجهودات يشير رئيس التعاونية ، تستحق التقدير ومعه التنويه  بمبادرات منظمة تحدي الألفية والشعب الامريكي في سياق دعمهم المتواصل للصيد التقليدي بالمغرب.
فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا