ما الذي يزعج رئيس الغرفة الأطلسية الوسطى في البحرنيوز، حتى يتهمه بعدم المصداقية !

4

سرود-منزعج

في خطوة غير مفهومة اقدم عبد الرحمان سرود رئيس الغرفة الأطلسية الوسطى بأكادير ظهيرة هذا اليوم بعد إختتام الدورة العادية للغرفة التي يراسها ، على إتهام البحرنيوز بعدم الحياد وغياب المصداقية،  بل أكثر من ذلك إمتنع عن إعطاء تصريح للموقع على خلفية اشغال الجلسة الثانية للغرفة التي حادت عن جدول  أعمالها ولم يكتب لها النجاح في ظل تبادل التهم بين المعارضة والرئيس بعيدا عن جدول الأعمال الذي كان مخصصا لإستكمال هياكل المجلس وكدا المناقشة والمصادقة على مجموعة من قوانين المشاريع .

بل اكثر من ذلك فمن أعضاء الأغلبية من توجه بدوره  بإستفسارات تنم عن غياب التواصل وضعف التنسيق وصعوبة توحيد الصف من طرف الرئيس على خلفية طبخة تضم ستة أعضاء تم إختيارهم لتمثيل الغرفة بجامعة الغرف دون إستشارة باقي مكونات المجلس ، وكدا عدم تحيين النظام الذاخلي للمجلس مع دستور 2011،  فلايمكن حسب المعارضين أن يتم الخوض في مشاريع قوانين وتكوين هياكل الغرفة بناء على نظام لا يتماشى ومطالب الدستور الجديد.

صراحة من حق الرئيس ان يقول ما يريد ، وأن يعلق بطريقته الخاصة، لأن الخبر مقدس والتعليق حر، لكن أن يجبرنا على سلك المسار الإعلامي الذي يريده وأن نطبل ونغيط على نغماته، فهذا شيء مستحيل، لأننا ذاخل الجريدة إتخدنا على عاتقنا مند ثلاث سنوات أن نؤسس لإعلام نزيه وظيفته معالجة قضايا القطاع تحت شعار الرأي والرأي الآخر.

أكيد أن الرئيس لم يرقه تعاملنا مع خبر فشل الغرفة في عقد أول دورة عادية ، بسبب عدم إكتمال النصاب القانوني، وهو الخبر الذي حاولنا قبل نشره اخد رأيه فيه بدليل اننا إتصلنا بالرئيس على الساعة الحادية عشرة ودقيقة واحدة، تم على الساعة الحادية عشرة وعشرين ذقيقة من يوم السبت 31 أكتوبر 2015 وهو ما يعني اننا إتصلنا به قبل نشر الخبر ، كمحاولة منا آخد رأيه في الموضوع، لكن دون أن يجيب عن إتصالنا وهو العارف يغايتنا من الإتصال، نفس الشيء حدث يوم الإثنين 2 نونبر 2015 بعد نشرنا لمقال رأي تحت عنوان فشل الدورة العادية الأولى للغرفة الوسطى أهو إنقلاب على الشرعية أم تحيين لصفقات كواليس الرئاسة.

أكيد ان الرئيس تحجج بكونه كان في إجتماع، لكن ان يجد إتصالاتنا المتكررة دون ان يكلف نفسه حق الرد عليها، فهذا أمر آخر يتحمل فيه مسؤوليته وتنظاف لكون الرئيس لحاجة في نفس يعقوب لم يحدث وإستدعانا لحضور لقاء رسمي يهم الغرفة، التي هي في الآخير مؤسسة عمومية ومن حقنا عليه ان ييسر لنا مهمة الوصول للمعلومة كما يكفلها الدستور الجديد. فكيف يحاسبنا اليوم، على عدم القدوم إلى الغرفة وطلب لقائه لأجل أخد المعلومة ، وكأن المعلومة شيء لن يتم معالجته إلا ذاخل مقر الغرفة، والفاهم يفهم !

لك أن تتهمنا بما تشاء وأنت حر في تعليقاتك سيدي الرئيس، لكن العمل الصحفي علمنا أن نحاصر الخبر بأطرافه المتعددة وان نستمع للجميع وإن لم نفلح في ذلك فإنه بعد نشر الخبر للمعني بالأمر حق الرد والتعليق، وهو الأمر الذي لم يتم من طرفكم ،  بل أكثر من ذلك فإن الغرفة أحجمت على إصدار بلاغ يوضخ ما لم نعلمه، حتى وإن كانت المعلومات التي بين أيدينا لا تخرج للعموم حتى يتم التأكد من مصداقيتها ومعالجتها بشكل إحترافي، كما يعترف بذلك قراء الموقع الذين يتزايد عددهم يوما بعد يوم كما توضح دلك المواقع المتخصصة في متابعة  عدد الزوار ، وهي الحقيقة التي تدفع بنا لنكون أكثر مصداقية وجرأة في كشف المستور.

وحتى نعود للوراء فقد سبق وذكرنا في البحرنيوز أن الطريقة التي تم عبرها إنتخاب الرئيس الجديد القديم سيكون لها ما بعدها إنطلاقا من تتبعنا الدقيق لمختلف مراحل الإقتراع. بل كنا جزءا في العملية عبر إذخال مفهوم جديد إسمه التواصل الإعلامي مع المنتخبين ، لكننا إصطدمنا بجدار الرئيس وسياجه بعدما دعوناه لتسجيل شريط مصور يشرح فيه برنامجه الإنتخابي، وأفق إشتغاله. غير أنه بعد فوزه بمقعد الرئاسة إتهم موقع البحرنيوز بأنه ما مزيانش وعطاه العصا إبان الحملة الإنتخابية وهي كلها إتهامات نفتخر بها.

فشكرا لرئيس “شهود الكوارت” كما إصطلح أحد أعضاء الغرفة على هذه الاخيرة، بإعتبار أن اهذافها يجب ان تسير في إتجاه الترافع على مجموعة من القضايا المتعلقة بالحنطة، وليس مجرد الشهادة والمباركة والموافقة على مشاريع قوانين مر أجلها واصبحت في خبر كان. فربما هذا ما يجب إستحضاره من طرف الرئيس وإبراز قوة شخصيته على الترافع بشأنه ، وليس إتهام وسيلة إعلام جاءات لتمارس دورها الرقابي وتنقل الأحداث بكل مصداقية وتجرد فعدرا سيدي الرئيس فقد قصدت العنوان الخطأ.

4 تعليق

  1. تحية صحفية لصاحب المقال فوالله لم نشهد للموقع الا بالخبر اليقين و السريع فموقعكم ارقى من ان تردوا على دوي الاطلال فهو الذي مازال يعيش في حاضرة كم الافواه فالتاريخ سيعيده قريبا الى مزبلته اما موقعكم فيكفيه انه حاضن لكل من ليس له منبر ليعبر بكل حرية و صدق فيترك لكم العمل بحرفية صادقة هدفها هو نشر الخبر بكل حياد فتحية لكم ومزيدا من العطاء

  2. تحية صادقة أيها المنبر الحر للبحار والمهني والنقابي الحامليين للخبر الصادق تحياتي العالية ولايهمكم الدكتاتوريين والمفسدين الذين فسدوا في البر والبحر وأرادوا أن يجعلوا من منبركم الإعلامي لتضليل على طغيانهم الخاشم كما تفعل معهم بعض المنابر المزيفة التي باعت ضميرها المهني وفي الاخير فإن الامر لا يحتاج فلسفة أو تعليل لعدم التعامل مع منبركم وإتهامكم بأنكم مامزياننينش لأنكم لم توقعوا معه إتفاقية عنوانها منبر السيد الرئيس ولا أحد سوى الرئيس

  3. تحية صادقة للمنبر الصحفي لكن لا يجوز تلفيق التهم دون التاكد من مصداقية الخبر كل هذا التضليل في حق الرئيس اكاذيب في اكاذيب لانه يعمل بجهد و تفان في خدمة القطاع بشفافية ويحارب الفاسدين والمفسدين الذين لا يريدون الاصلاح وتنمية القطاع والسير به الى الامام ضذا في اصحاب المصالح الشخصية الذين يكيدون المكائد والعصا فالرويدة حبل الكذب والنفاق قصير ياصحاب الهموز

  4. صاحب التعليق المادح للرئيس زمن النهب والسلب في المال العام بدون حسيب ولا رقيب قد ولى والأن حسحس الحق ولنبحت بجدية في مصير الدعم المقدم للغرفة أولا وأين صرف وكيف صرف وعلى سبيل المثال لا الحصر أين هي 03 مليون درهم المقدمة للغرفة كدعم في إطار معرض أليوتس كيف صرفت وأين ومتى هل يوجد عضو على الأقل حصل على بيانات وحسابات صرف هذا المبلغ الضخم والرئيس هو الوحيد الذي يمكنه الإجابة على هذا السوؤال بالإضافة إلى ميزانية الغرفة التي تقدر ب400 مليون سنتيم تقريبا في السنة في ماذا تصرف كل هذا أخي صاحب التعليق أحترم موقفك المدافع عن الرئيس لكن شهادة الزور سيحاسبك عليها الله سبحانه وتعالى

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا