مركب صيد بالجر يزرع الروح في سوق السمك بالجبهة بعد أيام من التوقف

0

إستأنف مركب للصيد الساحلي صنف الجر،  من أصل مركبين ينشطان بسواحل الجبهة أمس الاتنين 26 يوليوز 2021، رحلاته البحرية بسواحل المنطقة، بعد إنصرام عطلة عيد الأضحى الأبرك.

ويأتي إستئناف العمل في ظل الطلب المتزايد على المنتوجات السمكية من طرف أسواق السمك المحلية. وذلك بعد  أيام من العطالة الإضطرارية بسبب مناسبة عيد الاضحى المبارك، حيث تمكن المركب المذكور من جلب كميات وصفت بالمحدودة،  توزعت على 3 أنواع من المنتوجات السمكية تم ترويجها بسوق السمك بالجملة.

وإختلفت أثمنة المنتوجات السمكیة المحلية، باختلاف مكوناتها الغذائية الطبيعية. بحيث  إستقرت  قيمة سمك الكامبا في حدود 2000 درهم ، بحيث جلب مركب الصيد الساحلي قرابة 17 صندوقا من صنف الكامبا ، هدا و لم يتجاوز رقم المعاملات المالية لسمك الراية 300 درهما للصندوق الواحد، في حين إرتقت القيمة المالية لسمك الشرن، إلى 330 درهما لصندوق الواحد.

هي ثلاث أصناف من المنتوجات السمكية، التي تم ترويجها بالجبهة أمس الاتنين، في انتظار استرجاع سوق السمك انفاسه شيئا فشيئا ، من خلال ولوج قوارب الصيد التقليدي لسواحل المنطقة و إستئناف مركب الصيد الساحلي صنف الجر الآخر لنشاطه المهني بسواحل المنطقة.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا