مركب صيد “نيدومغار” يصطاد جثة آدمية .. ويقدم المساعدة لقارب تقليدي واجه صعوبات تقنية

0

إضطر أحد مراكب الصيد الساحلي بالجر إلى قطع أنشطته البحرية بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، بعد عثوره بين شباكه على جثة من المرجح، أنها تعود إلى أحد البحارة من خلال المعاينة الأولى على اللباس.

وعثر مركب الصيد الساحلي بالجر المسمى نيدومغار والمسجل تحت رقم 509-8،  عندما كان  يمارس نشاط الصيد  بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي،  على جثة يعتقد أنها تعود لأحد البحارة وفق ما أكدته مصادر محلية في إتصال مع البحرنيوز، بحكم اللباس الذي تعتمره هده الجثة. حيث رجحت ذات المصادر أن تعود الجثة إلى بحار مركب الصيد بالجر المسمى “برهان”، الذي فقد بعد سقوطه في ماء البحر بتاريخ 4 فبراير2021 . لكن يبقى من السابق لأوانه التكهن بهوية صاحب الجثة، إلى حين إخضاعها إلى التحاليل المخبرية، والفحوصات الجينية.

مركب نيدومغار يقطر قارب تقليديا واجه صعوبات تقنية وعلى متنه ثلاثة بحارة

واضطر مركب الصيد نيدومغار، إلى قطع أنشطته البحري في الصيد، للعودة إلى ميناء بوجدور الأقرب، لإجلاء جثة البحار المعني، كما أنه وفي ذات السياق، قدم مركب الصيد “نيدومغار”  مساعدة لقارب الصيد التقليدي المسمى “الخاطيبي”، الذي يقل ثلاثة بحارة، بعدما أصابه عطل على مستوى المحرك. إذ تم حمل البحارة على ظهر السفينة، وجر القارب باتجاه ميناء بوجدور.

وبسبب الظروف الجوية غير المستقرة، لازال مركب الصيد بالجر نيدومغار، يبحر باتجاه ميناء بوجدور، والذي  سيصله بعد قرابة ثلاثة إلى أربع ساعات من الآن، حيث تشير الساعة إلى قرابة الثالثة بعد الزوال .  فيما أخذت مختلف السلطات خبرا بتفاصيل النازلة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا