مركز التأهيل المهني البحري ببوجدور يستعد لإطلاق تكوينات نوعية تستهدف المهنيين في شعبتي الصيد والميكانيك

0

حدد مركز التأهيل المهني البحري ببوجدور يوم الخميس 6 أكتوبر 2021، آخر آجل لإستقبال طلبات الترشيح التي سيتقدم بها المهنيون الراغبون في متابعة تكوينهم البحري، في شعبتي الصيد والميكانيك تخصص بحري مستوى التأهيلي والذي سيمتد على مدار شهرين.

وتتضمن وثائق ملف الترشح ، طلب خطي يحتوي، على الشعبة، ورقم الهاتف، ونسخة من بطاقة التعريف الوطنية، إلى جانب بيان الإبحار مع ادراج احد المسؤوليات ربان أو نائب الربان. كما يتضمن ملف الترشح نسخة من الدبلوم مصادق عليها من طرف مؤسسة التكوين البحري ، ونسخة من شهادة بروفي ونسخة من الدفتر البحري، وطلب خطي للمترشحين الذين تجاوز سنهم 40 سنة فما فوق.

وكان مركز التأهيل المهني البحري ببوجدور قد نظم في  فاتح يوليوز 2021  لقاء تشاوري، جمع أطر المركز بأطر مندوبية الصيد البحري وممثلي رجال البحر ومهنيي الصيد التقليدي ببوجدور، خصص للتشاور حول المستجدات التكوينية، وما تتطلبه الظرفية المهنية بالساحة البحرية اليوم ، بغرض الرفع من المردودية الاقتصادية والإجتماعية والعلمية،  في صفوف العاملين في قطاع، الصيد البحري بجميع مستوياتهم مستقبلا.

وفتح اللقاء التواصل شهية المركز في التطلع لإضافة  تكوينات جديدة،  تستهدف ربابنة الصيد التقليدي، بداية من الموسم الدراسي 2021 /2022. مع الإنفتاح على العاملين والعاملات في مصانع التصبير ، لضمان ولوجهم للتكوينات المبرمجة في المركز البحري. حيث يستهدف التكوين المزمع فتحه ، مهنيي الصيد الساحلي السطحي وكذا بالجر، لتجديد مكتسباتهم المعرفية سواء في التعاطي مع الصيد أو مع الآلة الميكانيكية .

ويلعب مركز التأهيل المهني البحري بوجدور الذي إنطلق سنة 2013، على مساحة تفوق ألف متر مربع، وكلف إنجازه إثنا عشر مليون درهم، في شراكة جمعت بين؛ وزارة التربية الوطنية، التكوين المهني، ووزارة الفلاحة والصيد البحري، (يلعب)  دوراً كبيرا في إدماج العديد من شاب الإقليم، في مجال التشغيل بقطاع الصيد البحري ،وكذا تطوير إمكانيات أطقم الصيد بالمنطقة .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا