مصالح “الأونسا” تتحرك لتحصين المستهلك ضد الأسماك الفاسدة

0

نبه المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في منشور له،   المستهلك الوطني إلى ضررة التسلح بمجموعة من الضوابط الأساسية، لمعرفة جودة المنتوجات السمكية من عدميتها، وقت إقتنائها من المراكز والأسواق المخصصة لها.

وأوضح المكتب أن الأمر يتعلق بمجموعة من الشروط ، لضبط جودة المنتوجات السمكية وقت اقتنائها من طرف المستهلك، تهم تفتيش وفحص المقتنيات البحرية، من خلال النظر الى عيون الأسماك، بحيث تتسم الأسماك الطرية بعيون براقة، وليست خائرة.  في حين يجب على أنسجة الأسماك أن تقاوم الضغط عليها باليد. فلا تترك اثرا غائرا عند رفعها. بحيث يلزم أن تكون خالية من الكدمات. هدا ويجب أن تكون الخياشم حمراء اللون، وخالية من المواد اللزجة و دات رائحة طبيعية.

وتعمل مصالح إدارة الصيد البحري بجميع موانئ الممملكة ، على سن مجموعة من القوانين والضوابط التنظيمية والعملية، التي تهم المحافظة على طراوة المنتوجات السمكية، الموزعة على الأسواق المحلية أو الوطنية والخارجية.  وذلك ضمن  إطار متسلسل. فيما  يعمل مهنيو الصيد البحري على صيانة جودة المنتوج وطراوته بالإعتماد، على مادة الثلج خلال رحلاتهم البحرية.

وبالمقابل لازالت بؤر الأسواق السوداء تأرق بال  الفاعلين الإداريين والمهنيين،  حيث تعمل المصالح المينائية بشكل مستمر ومتتالي على سن حملات منظمة، للقطع مع الممارسات المشبوهة، من قبيل الصيد العشوائي وغير المنظم وغير المصرح به، والتي تفرز منتوجات سمكية يتم تصريفها عبر قنوات تضر بجودتها، وتجعل كثيرا منها غير صالح للاستهلاك الأدمي .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا