معهد البحث في الصيد يستعد لإجراء دراسة على مصيدة الصدفيات بالمنطقة الشرقية

0

إحتضن مقر المندوبية الفرعية كاب دولو التابعة لمندوبية الناظور، صباح اليوم  الثلاثاء 09 يونيو 2020، لقاء بأبعاد تواصلية وبحثية، جمعت خبراء وباحثين يمثلون المعهد الوطني للبحث في الصيد، وممثلي إدارة الصيد على مستوى المنطقة،  بمعية مهنيي الصيد بالدائرة البحرية. حيث ركز اللقاء على مستقبل إستغلال صدفيات “البرير الصغير” بالمنطقة البحرية الممتدة بين رس كبدانة والسعيدية.

ويأتي اللقاء تفاعلا مع المطالب المهنية للبحارة، التي ظلت تطالب الإدارة الوصية برفع الحصة السنوية المسموح بصيدها من الصدفيات، في المنطقة البحرية االمذكورة. إذ يمني مهنيو وبحارة الصيد بالسعيدية النفس، بإنتزاع حصة سنوية تصل ل500 طن، لاسيما وأن بحارة المنطقة، ظلوا يؤكدون على وفرة المخزون، بشكل يمكنه تحمل حجم أكبر من مصطادات الصدفيات من “البرير الصغير”،  دون أن يشكل رفع الحصة إجهادا للمصايد المحلية.

ونوه فريد الزوناقي ممثل الصيد التقليدي بغرفة الصيد البحري المتوسطية بطنجة، بالأجواء التي وصفها بالإيجابية، التي طبعت فصول اللقاء. هذا الآخير الذي إتسم بالإحترام المتبادل، وإستماع مختلف الأطراف المشاركة لبعضها البعض. حيث لمس المهنيون بنوع من الإطمئنان يؤكد المصدر، “أن مستقبلا جيدا ينتظر قطاع الصدفيات بالمنطقة” .

وأشاد المصدر المهني، بالنضج الذي عبر عنه ممثلوا معهد البحث في الصيد، وتفهمهم لمطالب المهنين، مؤكدا أن المعهد كشف عن خطته المستقبلية، المتمثلة في إخضاع المنطقة لدراسة ميادنية، والتي بناء عليها سيتم إستخلاص النتائج، بخصوص رفع الحصة المسموح بصيدها من عدمه. وهي الأبحاث التي عبر المهنيون عن إنخراطهم اللامشروط في مواكبة الباحثين، وتوفير الظروف اللازمة لإنجاح مهامهم البحثية بالمنطقة.

ولم يفوث الزوناقي الفرصة دون التأكيد على المجهودات التي بذلتها الغرفة المتوسطية، في سياق إعادة الإعتبار للمنطقة البحرية، وتنويع مصطاداتها بما فيها الصدفيات. وسجل في ذات السياق، أن عناية كبيرة تم لمسها لدى الكاتبة العامة لقطاع الصيد، في إهتمامها بمهنيي ومصايد المنطقة وهو معطى لايمكن القفز عليه معبر عن إمتنانه رفقة مهني المنطقة لإهتمام الإدارة المركزية،  بتطوير قطاع الصيد بالمنطقة البحرية،  خصوصا صدفيات “البرير الصغير”، التي تعد واحدة من الخصوصيات التي تمتاز بها المنطقة الشرقية.

وكانت وزارة الصيد قد أصدرت قرارا تحت رقم 20/4، الصادر في 18 ماي 2020، تغير بموجبه النقطة الخامسة في القرار السابق رقم 20/2، الصادر في 11 فبراير 2020، حول التدابير المتخذة لتهيئة صيد وتصريح ونقل وتسويق “برير صغير”، في المنطقة البحرية الممتدة بين رس كبدانة والسعيدية، والذي غيرت بموجبه الكوطا السنوية 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا