المعهد العالي للدراسات البحرية يخطط لتزويد قطاع النقل البحري بأطر متوسطة ذات كفاءة عالية

0
مدير المعهد العالي للدراسات البحرية محمد بريويك ومدير شركة Cap RH نزهة حميد الدين يوقعان اتفاقية تعاون إطار بمقر ISEM.

 يراهن المعهد العالي للدراسات البحرية ISEM على إطلاق أول إجازة مهنية في النقل البحري. وذلك بعد توقيعه لإتفاقية تعاون في وقت سابق مع إحدى الشركات المتخصصة في التكوين. والتي تحدد الخطوط العريضة للتعاون بين الطرفين لتنظيم دورات تدريبية تخول الحصول على شهادات تلبي احتياجات القطاع البحري.

وكشف منشور للمعهد على بوابته الرسمية، أن هذه الإتفاقية ستسمح  يإطلاق أول إجازة مهنية في النقل البحري. وذلك استجابة للطلب الذي عبر عنه الفاعلون الاقتصاديون المغاربة والأفارقة، في القطاعين الخاص والعام ، الذين يبحثون عن خرجين يستجيبون لمتطلبات السوق.

وتعد الإجازة المهنية في النقل البحري التي تطلق لأول مرة بالمغرب، موجهة أساسا لتكوين أطر متوسطة، من أجل تزويد قطاع  النقل البحري بشقيه العام والخاص بالأطر المتوسطة ذات الكفاءة العالية. حيث أكد مدير المعهد في تصريح للصحافة، ان المعهد قد أنجز بمعية شركائه في القطاع،  عدة دراسات، أفضت إلى أن هذه الإجازة المهنية ستخدم القطاع البحري بشكل كبير. وسينطلق الفوج الأول منها بحوالي 30 من المتدربين، على أساس الرفع من هذا العدد في المستقبل القريب.

وفي موضوع متصل بإتفاقيات المعهد، وقع المعهد العالي للدراسات البحرية ISEM وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة FSJES مؤخرا بمقر المعهد ، اتفاقية تعاون إطار تهدف إلى تعزيز التعاون والتبادل التربوي بين المؤسستين.

وتهدف هذه الشراكة، إلى  تعزيز جهود المؤسستين على مستوى مشاريع وبرامج البحث و التدريب ؛ إلى جانب برامج تبادل الخبرات والدراسات والزيارات الميدانية. مع التخطيط الثنائي على مستوى إنشاء برامج جديدة يتم تحديدها بشكل مشترك من قبل الطرفين المتعاقدين ؛ ناهيك عن تبادل المكونين وأعضاء هيئة التدريس…

وتدخل كلا الإتفاقيتين ضمن الإستراتيجية التي يقودها معهد  ISEM، والتي تهدف في عمقها إلى تنويع عرض التدريب الأكاديمي، من أجل تلبية الاحتياجات والتوقعات المتجددة لسوق العمل.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا