مفرغات الصيد تحقق أرقاما قوية بميناء الوطية في الثلث الأول من 2021 .. والقيمة تفوق 627 مليون درهم

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

 سجلت مفرغات الصيد بميناء الوطية بطانطان خلال الأربع أشهر الأولى من 2021 إرتفاعا مهما على مستوى الحجم والقيمة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2020.

وكشفت أرقام صادرة عن مندوبية الصيد البحري بالوطية حصلت عليها البحرنيوز ، أن ميناء المدينة قد إستقبل  خلال الأشهر الأربعة من هذه السنة أزيد من 36224  طن، بقيمة مالية  بلغت 627.67  مليون درهم . وهو ما يعكس إرتفاعا صاروخيا على مستوى الحجم بلغ +161 في المائة و53 في المائة على مستوى القيمة . مقارنة مع السنة الماضية التي إستقبل فيها الميناء 13893 طن بقيمة مالية إستقرت عند حدود 409.48 مليون درهم .

وإستأسد أسطول الصيد الساحلي على مستوى حصة المفرغات بأزيد من 29413 طن، بقيمة مالية بلغت 250.82 مليون درهم،  بإرتفاع بلغ +282 في المائة على مستوى الحجم و +85 في المائة على مستوى القيمة . فيما بلغت مفرغات الصيد في أعالي البحار 6238.98 طن بقيمة بلغت 344.74 مليون درهم ،  وذلك بإرتفاع بلغ 11 في المائة على مستوى الحجم و 35 في المائة على مستوى القيمة . من جانبه سجل أسطول الصيد التقليدي نوعا من التقهقر على مستوى الحجم، بعد أن إستقر حجم المفرغات في 572.59 طن ما يعكس إنخفاضا في حدود 3 في المائة مقارنة بالأشهر الأربعة الأولى من السنة الماضية ، لكن بالمقابل عرفت قيمة المفرغات التي تجاوزت  32 مليون درهم،  إرتفاعا قويا لامس +74 في المائة .

ورصدت ذات الأرقام التي تتوفر عليها البحرنيوز ، تطورا كبيرا لمفراغات السردين مقارنة مع السنة الماضية، حيث إستقبل الميناء 20106.05 طن بقيمة مالية بلغت 44.56 مليون درهم ، وهو ما يعادل إرتفاعا بلغ 1281 في المائة على مستوى الحجم و1344 في المائة على مستوى القيمة مقارنة مع 2020 ، التي عرفت إفراغ 1465 طن بقيمة مالية بلغت 3.08 مليون درهم .فيما إرتفعت مفرغات الصيد بالجر ب 47 في المائة على مستوى الحجم و65 في المائة على مستوى القيمة، و مفرغات الصيد بالخيط  ب87 في المائة على مستوى الحجم و45 في المائة على مستوى القيمة .

وبخصوص مفرغات  الصيد في أعالي البحار، فقد سجلت بدورها إرتفاعا في الأشهر الأربعة الأولى من 2021 بلغ 11 في المائة على مستوى الحجم و35 في المائة على مستوى القيمة، بعد أن قارب حجم المفرغات 6239 طن، بقيمة مالية بلغت 344.74 مليون درهم ، مقارنة مع 2020 التي عرفت تفريغ 5595.79 طن بقيمة مالية إستقرت في 255.50 مليون درهم .

وسيطرت أسماك السيبية على مفرغات الصيد في أعالي البحار، بعد تراجع حجم مفرغات الأخطبوط والكلمار مقارنة مع السنة الماضية، حيث أفرغت سفن أعالي البحار بطانطان 1996.67 طن من السيبية ب(قيمة مالية بلغت 25.70 مليون درهم مقارنة مع 910 طن بقيمة 12.55 مليون درهم  فقط في الأشهر الأربعة الأولى من 2020. وهو ما يعكس زيادة في حدود 130 في المائة في الحجم و177 في المائة على مستوى القيمة . فيما عرفت مفرغات الأخطبوط تراجعا في الحجم ب-27 في المائة مقابل إرتفاع في القيمة ب+14 في المائة . وتراجعت أيضا مفرغات الحبار ب 45 في المائة على مستوى الحجم و39 في المائة على مستوى القيمة. لكن بالمقابل إرتفعت مفرغات أصناف أخرى ب+119 في المائة حجما وب+105 في المائة على مستوى القيمة .

وويعد ميناء طانطان من بين أهم موانئ الصيد البحري بالمغرب والثالث على صعيد الأقاليم الجنوبية للمملكة بعد الداخلة والعيون، ويساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بجهة كلميم وادنون عموما، وإقليم طانطان خاصة. إذ وبالعودة إلى ارقام المندوبية لسنة 2020 يعرف ميناء الوطية نشاط 705 وحدة موزعة على مختلف أساطيل الصيد ، وتشغل 11071 بحار.  فيما توفر باقي الأنشطة المرتبطة بقطاع الصيد البحري 4159 منصب شغل،  أغلبها بوحدات صناعة تحويل وتثمين المنتوجات البحرية، البالغ عددها 18 وحدة ، ب3325 منصب وتجارة السمك بالجملة ب499 منصب . ناهيك عن نشاط بناء وإصلاح السفن إذ تتوفر المدينة على خمسة أوراش تشغل 272 شخص . دون إغفال الألاف من المناصب المباشرة وغير المباشرة المرتبط بانشطة الصيد والميناء .

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا