مناورات مصافحة البرق 2021 تجمع القوات المغربية ونظيرتها الأمريكية في السواحل الأطلسية

0

تحتضن السواحل الممتدة بين الشاطئ الأبيض وطانطان مناورات ضخمة تشارك فيها القوات الملكية البحرية والجوية الى جانب الأسطول الأمريكي.

وحسب منتدى القوات المسلحة على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك،  فإن هذه المناورات تعرف مشاركة حاملة الطائرات الأمريكية  أيزنهاور  بأسطولها ، إلى جانب الفرقاطة طارق بن زياد F613. كما تعرف ذات المناورات الجو بحرية، مشاركة الطيران الملكي ممثلا بمقاتلات الاف16 و الاف5.

وأفادت  الصفحة الرسمية لسقارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، أن  هذه المناورات البحرية المشتركة التي يطلق عليها “مصافحة البرق 2021″ سترفع  من قدرة القوات البحرية الأمريكية والمغربية على العمل معًا لمعالجة التحديات الأمنية، وزيادة الاستقرار في المنطقة. حيث تحلق القوات الملكية الجوية المغربية (RMAF) والطائرات الأمريكية فوق حاملة الطائرات يو إس إس دوايت دي أيزنهاور. كما تبحر الفرقاطة البحرية الملكية المغربية طارق بن زياد والسفن المخصصة لمجموعة Carrier Strike Group. وتحلق طائرات RMAF والطائرات الأمريكية المخصصة لـ Carrier Air Wing (CVW) 3 فوق المحيط الأطلسي.

وكانت مندوبية الصيد البحري بالوطية ،قد دعت  أطقم الصيد، إلى الإبتعاد عن مناطق بحرية، تم تحديدها بمجموعة من الإحداثيات لكونها مرشحة لإحتضان مناورات عسكرية للبحرية الملكية، في الفترة الممتدة من 3 إلى 5 مارس 2021.

وتم تحديد مناطق هذه المناورات، في مجموعة من الإحداثيات تم تداولها على نطاق واسع من أجل الإخبار ، ودفع أطقم الصيد،  إلى اتخاذ الحيطة والحذر، عبر الإبتعاد عن المناطق المعنية بالإحداثيات .

يذكر أن المغرب وأمريكا كانا قد وقعا مؤخرا ، على اتفاقية لتعزيز التعاون العسكري لمدة 10 سنوات، على هامش زيارة رسمية للرباط، أجراها وزير الدفاع الأمريكي السابق، مارك إسبر.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا