منح تذكارات وبعث رسائل شكر لأعضاء غرفة الصيد المتوسطية في نهاية المدة الإنتدابية

0

بعث رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية  بمراسلة  إلى أعضاء غرفته، معبرا لهم من خلالها عن شكره  وإمتنانه لما أسدوه للغرفة  طيلة الفترة الإنتدابية  الحالية .

 وقال رئيس الغرفة في المراسلة التي إطلعت على تفاصيلها البحرنيوز” أعبر لكم عن شكري وإمتناني عن العمل والكفاءة العالية والغيرة التي أبنتم عنها خلال هذه الولاية ، والتي أوصلت الغرفة إلى مكانة عالية وأصبحت تحظى بتقدير من جميع الفاعلين في قطاع الصيد البحري”. كما سجل بنجلون متمنياته لجميع الأعضاء  بالتوفيق والإستمرار في خدمة قطاع الصيد البحري  على الصعيد الوطني والجهوي .

وكلف رئيس الغرفة  رؤوف الحنصالي بالتنقل إلى مواقع أعضاء الغرفة، لتسليمهم هذه الوثيقة بشكل شخصي مرفوقة بتدكارات تم تخصيصها للمناسبة ، في خطوة يقول الحنصالي أنها تنطوي على كثير من الدلالات، لاسيما وأنها مبادرة تأتي في ختام الفترة الإنتدابية، والتي تميزت بكثير من المبادرات والأوراش المفتوحة بنفوذ الدائرة البحرية المتوسطية .

وإعتبر الحنصالي أن مثل هذه المبادرات من شأنها إعطاء المزيد من التحفيز للفاعلين المهنيين، خصوصا وأن ثقافة الإعتراف وشكر الآخر هي خطوة جميلة في سياق البناء المؤسساتي، فما حققته الغرفة لم يكن ليتحقق لولا التضحيات الكبيرة والمجهودات، التي بدلها مختلف أعضاء الغرفة،  والتي ألبسها ثوب التميز طيلة السنوات الآخيرة.

 وسجل الحنصالي في تصريحه للبحرنيوز ، ان الجميل بغرفة الصيد البحري المتوسطية ، هو إتساع رقعة  الصلاحية التمثيلية  من خلال توزيع المسؤوليات، في إطار سياسة تكليف وإنتداب الأعضاء المعتمدة من طرف رئيس الغرفة، لتمثيل المؤسسة الدستورية  على مستوى اللقاءات الرسمية والشبه رسمية ،  التي تتم سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي والجهوي وكذا المركزي .

يذكر ان الغرفة شرعت أمس في تسليم تدكارات مرفوقة برسائل الشكر والتقدير  لأعضاء الغرفة،  بداية بميناء العرائش  على هامش لقاء تواصلي إحتضنه معهد التكنولوجيا للصيد البحري، مرورا بأصيلة. فيما ستتواصل العملية بباقي الموانئ في الأيام القادمة.  وهي المبادرة التي يعول عليها في أن تصبح تقليدا تنكب عليه باقي الغرف المهنية، في إطار التحفيز والتشجيع.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا