مهنيون يدعون إدارة الصيد إلى “الحزم” في فرض معدات السلامة البحرية المطابقة لمعايير SOLAS

0

أطلقت إدارة الصيد عبر مندوبياتها و مصالحها الخارجية  حملات تحسيسية تروم  تعميم إجراءات جديدة على كافة المهنيين وأرباب المراكب وقوارب الصيد التقليدي البحري، وتدعوهم إلى الإلتزام بتجهيز مراكبهم وقواربهم بمعدات السلامة البحرية، والتأكيد على ضرورة ارتداء طاقم القوارب و المراكب بشكل دائم عند كل رحلة بحرية لصدريات الإنقاذ القابلة للنفخ أوتوماتيكا، و المطابقة لمعايير SOLAS، ناهيك عن ضرورة التوفر على قارب مطاطي، قابل للنفخ أوتوماتيكا ومجهز بالإنفصال الذاتي، بإمكانه استيعاب كافة أفراد الطاقم.

فعاليات مهنية من قطاع الصيد البحري، في تصريحات متطابقة لجريدة “البحر نيوز”، طرحت عدة تساؤلات من بينها، مدى التطبيق الصارم لهده التدابير . وذلك من هلال إعمال المساطر الإدارية و القانونية في حق المخالفين و المستهترين بأرواح الأبرياء من البحارة، أم سيظل الحال كما هو عليه، و تبقى حملات التوعية والتحسيس؛ التي تباشرها مؤسسات التكوين المهني البحري مجرد سحابة عابرة، و تظل بلاغات وإعلانات وزارة الصيد البحري بدون أي قيمة لدى المهنيين.

وتراهن عدد من الثمتيليات المهنية، على مصالح وزارة الصيد و الدرك الملكي البحري، بتطبيق القانون وبتشديد العقوبات في حق كل من تورط في مخالفته لتعليمات الوزارة الوصية. لاسيما وأن الإجراءات التي اتخذتها مصالح وزارة الصيد البحري، تروم الحد من خطر غرق البحارة عند وقوع الحوادث البحرية، وما يترتب عنها من ضحايا في الأرواح و الأسر المكلومة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا