مهنيون يُشرِّحُون تحديات الحنطة بأصيلة في حضرة مندوب الصيد الجديد بطنجة

0

إحتضنت المندوبية الفرعية بميناء أصيلة صباح اليوم الجمعة 6 يونيو 2021، أطوار لقاء تواصلي و تشاوري ، بمناسبة تعيين مندوب الصيد الجديد بطنجة، قصد الوقوف على المشاكل والتحديات، التي تعيق عمل بحارة الصيد وتجار السمك والعاملين بقطاع الصيد البحري بالمنطقة البحرية .

وجمع اللقاء التشاوري والتواصلي، كل من المديرة الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بطنجة، ومندوب الصيد البحري بطنجة ومدير غرفة الصيد البحري المتوسطية بطنجة، والمندوب الفرعي للصيد البحري بميناء اصيلة، وباشا مدينة أصيلة، ورئيس مركز الدرك الملكي البحري بميناء أصيلة، وممثل الوكالة الوطنية للموانئ بطنجة، والهيئات العاملة بقطاع الصيد البحري.

وقال يوسف الزقان رئيس تعاونية المحيط لأرباب وبحارة الصيد التقليدي باصيلة، أن اللقاء التواصلي والتشاوري اليوم، تم بدعوة من المندوب الفرعي لأصيلة، بغرض تدارس المشاكل المهنية البحرية التي تعيق التنمية الاقتصادية والإجتماعية بالمنطقة، بإعتبار المعلمة البحرية التجارية لأصيلة، وأهم مورد إقتصادي للبحارة أبناء مدينة أصيلة.

وأضاف الفاعل الجمعوي أن اللقاء التواصلي عقبته زيارة ميدانية غير رسمية، قام بها والي ولاية طنجة تطوان الحسيمة، التي استخلص من خلالها وبشكل واقعي وبالملموس المشاكل المتربصة بمهني الصيد بالمنطقة، خصوصا إفتقاد الميناء لأهم المرافق البحرية الضرورية التي تساهم في الرفع من المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وفسح لقاء اليوم حسب قول الزقان المجال أمام مناقشة و تدارس الأوضاع المهنية الراهنة، من خلال فتح المجال لمناقشة الإشكالات والبحث عن الحلول الواقعية، التي من شانها إيجاد مخرجات لإشكالية معمل انتاج الثلج، والحوض الجاف، ومخازن التبريد وذلك من خلال إنجاز هده المشاريع  بتوافق مع مهني الصيد البحري بالمنطقة، بغرض استمرارها بنجاح في الساحة البحرية عبر منظور مهني.

وأشار الفاعل الجمعوي في ذات الصدد، أن قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،  سيشرع قريبا بتوزيع طاولات عالية المستوى على تجار السمك، بغرض فرش منتوجاتهم السمكية. هذا وأضاف الزقان ، أن لقاء اليوم تمخض عنه لقاء مصغر، جمع مندوب الصيد البحري بطنجة والمندوب الفرعي والهيئات المهنية النشيطة بالمنطقة ، كان عنوانه مناقشة مجموعة من الاشكالات المهنية بشكل مفصل بغرض الوقوف عليها و معالجتها مستقبلا.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا