مهنيو الصيد بأكادير يرحبون بإنتخاب عزيز أخنوش رئيسا لمدينة الإنبعاث

0

أكد  عزيز أخنوش، في تصريح للصحافة على هامش انتخابه، اليوم الجمعة، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسا للمجلس الجماعي لأكادير، أكد  على العمل وفق مقاربة تشاركية، إلى جانب مختلف الشركاء، من أجل إنجاز المزيد الأوراش التنموية على مستوى مدينة أكادير والاستجابة لتطلعات الساكنة المحلية.

وحصل عزيز أخنوش على ثقة 51 عضوا من أصل 61 الذين يتألف منهم المجلس الجماعي، وذلك خلال جلسة انتخابية حضرها ممثلو السلطات العمومية. كما تم بالمناسبة انتخاب عشرة نواب للرئيس، فضلا عن انتخاب كاتب للمجلس ونائبه.

ورحب فاعلون مهنيون في قطاع الصيد البحري بالمدينة ، بإنتخاب أخنوش على رأس مدينة الإنبعات ، مؤكدين في ذات السياق أن رهانات كبيرة يعقدها مهنيو الصيد على اخنوش، من أجل تعزيز دينامية قطاع الصيد بالمنطقة ، وإنفتاح المدينة على إقتصاد البحر ، وعبره الإقتصاد الأزرق في تمثلاتة المختلفة .

وسجلت ذات المصادر ، أن عزيز أخنوش الذي راكم خبرة كبيرة في تسيير قطاع الصيد ، ستكون له لمسته ، على القطاع الذي يواجه مجموعة من التحديات على مستوى سوس ، كما أن حضور أخنوش على رأس المجلس الجماعي ، سيضع  البنيات التحتية المينائية في صلب إهتمام التسيير المحلي ، بعد أن ظلت التجارب السابقة تتعامل بنوع من البرودة مع هذا الورش الهام ، الذي يمكنه أن يشكل قاطرة للتنمية المحلية .

وفاز حزب التجمع الوطني في الانتخابات الجماعية التي جرت يوم 8 شتنبر الجاري على مستوى جماعة أكادير، بحصوله على 29 مقعدا من أصل 61 مقعدا. فيما حصل حزب الأصالة والمعاصرة على المركز الثاني بستة مقاعد ، متبوعا بحزب العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بخمسة مقاعد لكل منهما ، فيما احتل حزب الاستقلال المرتبة الخامسة بأربعة مقاعد، وتقاسمت الأحزاب السياسية الأخرى المقاعد الـ 12 المتبقية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا