ميناء المهدية يعيش وضعا خاصا بعد إستقباله لمراكب صيد السردين الهاربة من هجمات النيكرو

0

يعيش ميناء المهدية هذه الأيام على وقع اكتضاض ملحوظ في عدد مراكب الصيد الساحلي جراء نزوح مجموعة من مراكب صيد السردين التي إختارت نقل أنشطتها إلى الميناء بعد مغادرتها لموانئها الأصلية نتيجة المشاكل التيتشهدها هذه الموانئ.

وأوضحت مصادر مهنية في اتصال هاتفي بالبحرنيوز أن ما يشهده ميناء المهدية اليوم هو جراء نزوح مراكب الصيد الساحلي ، نتيجة ما تشهده الموانئ الأصلية من مشاكل كما هو الشأن ل” الدلفين الكبير “ أو الذي يدعى باللغة المحلية ” النيكرو”  الذي يمزق شباك الصيد مزيق مسببا في ضياع المحصول و تحميل المجهزين و البحارة خسائر مادية فادحة .

وفي تصريح للبحرنيوز عبر  فؤاد بودي رئيس جمعية الأمل لبحارة المهدية عن إستيائه  من ما بات يعرفه  ميناء اليوم من فوضى واضحة  و عرقلة حركة مراكب الصيد الساحلي  داخل الميناء ، مؤكدا في ذات السياق أن استمرار الوضع سيخلف وقوع حوادث مادية لمراكب الصيد الساحلي مستقبلا في غياب تنظيم محكم و عودة المراكب لأماكنها المعتادة .

 تجدر الإشارة أن السواحل  المتوسطية تعاني من هجوم سمك النيكرو على شباكهم مما يكبد مجهزي المنطقة خسائر فادحة  الأمر الذي يدفعهم نحو الترحال صوب الموانئ الأطلسية بحثا عن القيام برحلات صيد أمنة و مثمرة .

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا