نفوق أسماك البوري بسواحل الفنيدق يضع التلوث والحرارة في قفص الإتهام

0

شهدت سواحل لفنيدق التابعة لمندوبية الصيد البحري بالمضيق صباح اليوم الأربعاء 5 غشت 2020، نفوق كمية من الأحياء البحرية من نوع أسماك البوري المعروفة باسم “mulet” بأماكن متفرقة من شواطئ الفنيدق.

وأوضحت مصادر إدارية بمندوبية الصيد البحري بالمضيق، أن كمية نفوق هده الاسماك تبقى “محدودة  ولا تدعوا للقلق” . حيث وصفت الحادث بالظاهرة الطبيعية، التي تعرفها مثل هذه الأوساط المائية، خاصة عند ارتفاع درجات الحرارة في الفترة الصيفية، وزيادة نسبة تلوث مياه “واد نيكرو” المتصل بالسواحل البحرية للفنيدق.وهو الأمر الذي نتج عنه انخفاض نسبة الأوكسجين الضروري لحياة  هذه الأحياء البحرية.

وقامت أطر المعهد الوطني للصيد البحري، بأخذ عينات بحرية يتعلق الأمر بعينات من مياه سواحل لفنيدق وبعض الأسماك النافقة ، من أجل تتبع الحالة الصحية للأحياء البحرية. ومعه البحث في الأسباب الحقيقية وراء نفوق أسماك البوري بسواحل المنطقة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا