نقابة اتحاد عمال المغرب تراسل بوعياش بشأن التمثيلية المهنية للبحار بغرف الصيد

0

وجهت نقابة اتحاد عمال المغرب لبحارة و ربابنة الصيد البحري طلب مؤازرة ، لرئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمينة بوعياش، لاسترجاع حق التمثيلية السياسية للبحارة الصيادين بالمغرب في غرف الصيد البحري.

و جاء في نص المراسلة التي تتوفر البحر نيوز على نسخة منها، أن القانون 97-04 المنظم لغرف الصيد البحري الدي اعتمده المشرع المغربي، أقصى أكثر من 150 ألف بحار من الحق في التمثيلية السياسية داخل غرف الصيد البحري، محرومين من التصويت و الترشح، عكس الغرف المهنية الأخرى التي تتيح لحامل البطاقة المهنية ممارسة حقوقه الدستورية.  

و تطرقت المراسلة إلى طريقة المحاصة التي يستخلص بها البحارة مستحقاتهم المالية، ما يثبت أنهم شركاء في الإنتاج، و بالتالي فإن حق التمثيلية السياسية تقول المراسلة، حق من حقوق الإنسان في شموليتها الوطنية و الكونية، حيث يعبر ابراهيم بوسيف الكاتب الوطني لنقابة اتحاد عمال المغرب لبحارة و ربابنة الصيد البحري، أن الردود في جلها من طبيعة سياسية ، جاوزت حدود البحث في محتوى و معنى كلمة مهنيين، المترابطة مباشرة بالمزاولين لمهنة الصيد.

وسجل بوسيف في تصريحه لجريدة البحر نيوز، أن المبادئ الأساسية للقانون الوضعي،  الذي ينظم الديمقراطيات العصرية،  يظل في نفس الوقت مرتبطا بالخصوصيات العريقة و الأصيلة للحضارة المغربية،  التي تجعل من الشورى و تبادل الرأي مبدأ للعمل. فلماذا يستمر تكريس إقصاء البحار والتعتيم على حقه يعبر المصدر المهني ؟ متسائلا في ذات السياق عن رأيه المهني، و أحقيته باختيار من يمثله داخل الغرف المهنية.

و أفاد ابراهيم بوسيف،  أن تدبير العلاقة التشاركية مع التنظيمات المهنية العاملة بقطاع الصيد البحري، أمر ضروري و ملزم من اجل تحقيق مشاركة البحار مشاركة فعلية. وذلك وفق معايير و شروط موضوعية وشفافة، تراعي الحقوق الدستورية الكاملة للبحار.  لكي لا يبقى مصطلح مهنيين مجرد استعارة لغوية، الغاية منها التغطية على نقص واقعي. كما أوضح في ذات السياق  أن المواطنة تمنح الصفة الوطنية و الإنسانية، و المهنية كذلك، في بعد ركائزي بمستوياته، و بما يتضمنه من حقوق و واجبات، و عليه من المفروض أن يكون البحار ممثلا في المجالس الإدارية صوتا، و ترشيحا.

و قد وجهت نقابة اتحاد عمال المغرب، موازاة مع نفس المراسلة، مراسلات أخرى إلى اللجان الجهوية، بكل من جهة الداخلة واذ الذهب، و العيون الساقية الحمراء، و كلميم واد نون،  باعتبار التمركز المهم لأسطول الصيد البحري بالجهات الثلاث.

  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا