هاليوبول أكادير يبحث عن طريقة لتسريع تخليل الأنشوبة بإطلاق طلب عروض في الموضوع

0
الصورة تقريبية من موقع h24info

أطلق مجمع هاليوبول أكادير طلب عروض من أجل إنجاز دراسة حول تقنية دقيقة لتخليل سمك الأنشوبة في وقت وجيز، لتحسين القدرة التنافسية للشركات العاملة في الميدان، التي تراهن بشكل رئيسي على سوق الاتحاد الأوربي.

و يرمي مجمع هاليوبول أكادير من خلال الطلب الذي أطلقه تماشيا مع المقتضيات المنظمة للصفقات العمومية، إلى اعتماد استراتيجية التمايز لتحقيق حلول مبتكرة، و أداة الميزة التنافسية للحصول على قيمة أعلى للمنتجات البحرية، من خلال تسريع عملية التخليل “Marinage” بدقة متناهية. حيث أن مجموعة من الوحدات الصناعية بجهة سوس ماسة، تعتمد على أصناف السردين والأنشوبة كمواد أولية خام، موجهة للتصدير بشكل رئيسي صوب أسواق الاتحاد الأوربي. كما أنها من بين الصناعات الأكثر طلبا في شبكة التجارة الدولية .  

و تجد الوحدات الصناعية نفسها مضطرة لإنتظار وقت مستقطع يصل ما بين 8 و 12 ساعة، من خلال اعتمادها على الطريقة التقليدية في مرحلة “Maceration”، المتمثلة في وضع الأسماك في السوائل للحفاظ عليها. وهي طريقة تحد من دورة الإنتاج، و تقلل من الطاقة الإنتاجية المطلوبة. كما تؤثر بذلك على فعاليات الشركات. لذلك فتح مجمع التنافسية هاليوبول أكادير، طلبات العروض المفتوحة، لإنجاز دراسة في المرحلة التقنية لمعالجة أسماك الأنشوبة ( تخليل)، تسرع التصنيع وتكثف من مدة دورة الإنتاج، على نحو ملائم. و هي الدراسة المطلوبة من مجموعة من الوحدات الصناعية المتخصصة، في شبه المصبرات بجهة سوس ماسة درعة.

و تراهن الوحدات الصناعية العاملة في المجال، على الرفع من دورة الإنتاجية وفقا لتقنيات معالجة الأسماك (التخليل) بطرق علمية مبتكرة حديثة، تسرع من العملية و تحقق معايير نموذجية، مؤثرة على مستوى المدد الزمنية.

ولضمان نجاح التوجه الجديد في تسريع طريقة تخليل الاسماك، ستسهر لجنة مشتركة مكونة من جمعية هاليوبول أكادير، و المجلس الإقليمي، و الشركاء بالإضافة الى الجهة التي ستسهر على تنفيد مشروع الدراسة، على تقييم المنهجية، و الإجراءات المتبعة بغرض تنفيذ الدراسة من أخد العينات، و تحليل البيانات، و المراحل التي ستعتمد لتحديد مستوى تقدم الدراسة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا