وزارة الصيد تؤجل موسم الأخطبوط والقرار يحبط دعاة التأجيل

0

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات اليوم الثلاثاء 23 يونيو2020،  عن تمديد فترة توقف نشاط صيد الأخطبوط  إلى غاية 04 يوليوز القادم ، لتحسم بذلك الجدل الذي طفا على السطح مؤخرا، بخصوص موعد إنطلاق الموسم الصيفي.

وحسب المقرر الوزاري رقم 20/02 الصادر بتاريخ 23 يونيو 2020، المتعلق بتعديل المادة الأولى من المقرر الوزاري رقم 20/01 بتاريخ 10 أبريل 2020 ، المتعلق بتوقف صيد الأخطبوط على طول الساحل الوطني موسم ربيع 2020، فإن القرار يأتي انسجاما مع التوجهات الكبرى لمخطط أليوتيس، الداعية للحفاظ على الموارد السمكية واستغلالها بشكل مستدام، وكذا بعد استشارة المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري.

ويعتبر القرار الجديد رسالة غير مشفرة لدعاة التأجيل، الذين كانوا يمنون النفس بتمديد راحة الأخطبوط لشهر كامل. فيما دعا البعض الآخر إلى إلغائه بالمرة إستنادا لمطالب إسبانية.  حيث أكدت الوزارة الوصية من خلال قرارها الجديد، ان قراراتها لا ترتبط بإملاءات خارجية أو داخلية.  أو إرضاء هذه الجهة على تلك.  وإنما تتمسك بأحقيتها في القرار،  بناء على معطيات موضوعية وبحثية صرفة.

كما أكدت الوزارة على الحضور القوي لتوصيات معهد البحث في الصيد البحري، في اتخاذ كهذه القرارات، خصوصا بعد أن أجمعت التمثيليات المهنية لقطاع الصيد، المجتمعة ضمن لقاء لجنة تتبع مصيدة الأخطبوط مؤخرا،  على ضرورة إستئناف موسم الأخطبوط في موعده المحدد.

وكان القرار قد أكد في مادته الثانية على التمسك بكل التدابير المدرجة في المقرر الوزاري رقم 20/01 المتعلق بتحديد فترة توقف نشاط صيد الأخطبوط  على طول الساحل الوطني ربيع 2020. وأبقاها سارية المفعول دون أن يطرأ عليها أي تغيير. فيما تلزم المادة الثالثة من القرار مديرية الصيد البحري ومديرية مراقبة أنشطة الصيد البحري ومندوبيات الصيد، كل حسب إختصاصاته، بالحرص على تطبيق مقتضيات هذا القرار.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا