وزارة الصيد تراسل صوريمار لرفع عدد إشعارات VMS بمصايد الشمال

0

راسلت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات  الشركتين المكلفتين بتدبير  قطاع الرصد والتتبع عبر الأقمار الإصطناعية، من أجل إعادة برمجة تطبيقهما المرتبط ببعث الرسائل والإشعارات من طرف مراكب الصيد الساحلي على مستوى جهاز الرصد والتتبع “vms”، بمصيدة الأسماك السطحية الصغيرة شمال الصويرة والمصيدة المتوسطية، لتصبح إنطلاقا من فاتح غشت  12 إشعارا في 24 ساعة .

وقررت وزارة والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، رفع عدد الإشعارت المرتبطة بالتردد، والتي تبعث بها جميع الأساطيل الوطنية العاملة بمصيدة الأسماك السطحية الصغيرة في البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي شمال الصويرة،  إلى 12 رسالة في 24 ساعة إبتداء من فاتح غشت 2020 وذلك بمعدل إشعار واحد على رأس كل ساعتين. وهو ما يفرض على كلا الشركتين إعادة ضبط التطبيق ، بما يضمن رفع عدد الإشعارات لتصل للعدد المطلوب.

وتأتي هذه الخطوة  وفق مذكرة سابقة عممتها الوزارة الوصية على جميع الغرف المهنية في قطاع الصيد، وكذا جامعة الغرف، في إطار تنفيذ الأدوات المصاحبة لتتبع مخطط تنمية المصيدة، وكذا لإتاحة المراقبة اللازمة لها. حيث سيكون على المراكب بعث إشعار يخبر بطبيعة نشاطها ومكان تواجدها في كل ساعيتين. 

وسيوحد هذا القرار بين مصايد  الشمال والجنوب على مستوى عدد الإشعارات الصادرة عن جهاز VMS  بعد تثبيتها في 12 رسالة في 24 ساعة. وهو ما من شأنه وفق إفادة مصادر من داخل شركة صوريمار الرائدة على مستوى  تدبير قطاع الرصد عبر الأقمار الإصطناعية في قطاع الصيد ،  تقديم الإضافة على مستوى تتبع المراكب، من حيث حياتها ووجودها في وضعية جيدة من حيث السلامة، وكذا على مستوى تتبع المصايد ومحاربة الصيد غير القانوني وغير المنظم وغير المصرح به.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا