وزارة الصيد تلاحق تسعة مراكب صيد بالجنوب بعد تورطها في الولوج لمناطق صيد ممنوعة

0

سقطت مجموعة من مراكب الصيد الساحلي التي تنشط على مستوى السواحل الجنوبية، في فخ اختراق مناطق ممنوعة، دون أن تتعمد دلك حسب تصريحات متطابقة للواقعين في المحظور، لتترتب عنها غرامات مالية حسب كل حالة على حدة.

وقالت مصادر مطلعة في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن تسعة مراكب صيد ساحلية، تورطت في دخول مناطق ممنوعة من الصيد ، على مستوى السواحل المغربية، ليتم كشفها من طرف مركز الرصد والتتبع التابع للبحرية الملكية، و تأكيد المخالفة من مركز مديرية المراقبة بوزارة الصيد البحري. حيث تم إيقاف مركبين للصيد بالجر،  من أصل ثلاثة مراكب تنشط على مستوى سواحل أكادير، بسبب مخالفتهم قوانين الصيد . و يتعلق الأمر بمركبي الصيد بالجر “باب فتوح”، و “مركب وسام”.  كما أن المخالفات الأخرى سجلت على مستوى الموانئ الجنوبية.

وتعزو المصادر المهنية الأسباب الرئيسية في دخول مراكب الصيد الى المناطق المحظورة، التي تحددها وزارة الصيد البحري، الى سوء التقدير وعدم فصل الربابنة في جهاز التموقع GPS في الإحداثيات، بين الثواني و الأجزاء. ما يجعلهم يسقطون في فخ الاختراق. هذا الآحير الذي تترتب عنه مخالفات، تحدد قيمتها المالية لجنة من مندوبية الصيد البحري و البحرية الملكية. وذلك بناء على كل حالة على حدة.  بحيث تحدد القيمة المالية للمخالفة، بناء على السوابق،  لكي تضاعف الغرامة المالية في حالة ثبوت حالات العود.

و تسهر السلطات على تفعيل التنسيق و التعاون بين وزارة الصيد البحري، و البحرية الملكية،  لتحصين المناطق المحمية في وجه الصيد الجائر و غير القانوني.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا