وزارة الصيد تمنح الضوء الأخضر لمراكب الصيد بالخيط لاستهداف الكلمار

0

منحت وزارة الصيد البحري الضوء الأخضر إلى مراكب الصيد بالخيط “Palangriers” لاستهداف أصناف الكلمار بعد توصيات علمية من المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري. وذلك إبتداءا من موسم الصيد الجاري وفق مدكرة تم تعميمها على مناديب الصيد صباح  اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019.

واعتمدت وزارة الصيد البحري، التوصيات العلمية للمعهد الوطني للبحث في الصيد، من أجل منح مراكب الصيد بالخيط صلاحية استهداف أصناف الكلمار ، مع تأكيدها تفعيل المتابعة العلمية لاتخاذ قرارات بشأن تدبير إدارة صيد هدا الصنف.

ووافقت وزارة الصيد البحري على ترخيص صيد أصناف عائلة الكلمار ،خلال موسم الصيد الجاري، في انتظار اعتماد ترخيصها رسميا في رخص الصيد الجديدة برسم 2020، ضمانا لتدابير توافق مستوى الصيد ، وتناسبه مع حالة الموارد السمكية، و مراعاة للانتقائية في استخدام معدات صيد ملائمة و غير هدامة. فيما تم بالمقابل  التشديد على ذات المراكب بحظر استهداف أنواع الإخطبوط، و الحبار “Sepia” .

وجاء في تصريح سعيد عروص الكاتب العام للفدرالية الوطنية المغربية لمراكب الصيد بالخيط لجريدة البحرنيوز، أن قرار وزارة الصيد البحري التصريح لمراكب الصيد بالخيط باستهداف فصيلة الكلمار،  هو اعتراف ضمني بالمجهودات الجبارة التي بذلتها التمثيلية المهنية، من أجل انتزاع مكسب صغير، و لو في طياته قيمة مضافة كبيرة نحو  تحسين ظروف وحدات الصيد بالخيط.

و تابع المصدر المهني حديثه بالقول، أن فدرالية الصيد بالخيط، ولتحقيق مجموعة من مطالبها سلكت القنوات الرسمية من وزارة الصيد البحري، و المعهد الوطني للبحث في الصيد، تفعيلا لمبدأ المقاربة المهنية التشاركية، و اعتمادها الحوار مع المتداخلين. حيث أبرزت طبيعة اشتغال “البلانكر”، من احترامه قوانين الصيد، و التطبيق الإيكولوجي لإدارة المصايد، و استجابة معدات الصيد المستعملة لمعايير الاستدامة. كما أكد المصدر المهني أن مطلب صيد الكلمار،  يبقى واحدا من بين العديد من المطالب التي تشتغل عليها الفدرالية، حيث أوضح المتحدث أن طريقة صيد الكلمار، تبقى أصعب بكثير من طريقة صيد السيبيا،  والتي هي أيضا مطلب رئيسي تسعى وراءه التمثيلية المهنية.

وأشار الكاتب العام لفدرالية الصيد بالخيط عن شكره و امتنانه، لوزارة الصيد البحري، التي أخذت مطالب مراكب الصيد بالخيط على محمل الجد، و المعهد الوطني للبحث في الصيد أيضا لانخراطه في توجيه التوصيات العلمية في هدا السياق، مشددا على تقديمه الشكر باسم الفدرالية لوزير الصيد البحري واصفها إياه”بصديق الطبقة المستضعفة” على حد قوله.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا