وسط تنويه مهني بالعيون .. أخنوش يفتح الباب لتشبيب الصيد الساحلي ونصيف يؤكد أن المبادرة تستهدف أزيد من 3000 بحار

1
الصورة تقريبية من الأرشيف

  نوهت تصريحات متطابقة لفاعلين مهنيين بالعيون بفتح قطاع الصيد بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ،  الباب أمام تسجيل البحارة الجدد في الصيد الساحلي، والتي من شأنها تمكين قرابة 3000 شاب من دفاتر بحرية تتيح لهم الإلتحاق بقطاع الصيد بميناء العيون، الذي يعد واحدا من أهم الشرايين الإقتصادية بالأقاليم الجنوبية للمملكة .  

 ورحب هشام نصيق رئيس مجلس الإتقان التابع لمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بالمرسى بالعيون، بفتح  باب تسجيل البحارة الجدد في الصيد الساحلي  بالميناء، بعد قرابة ست سنوات من الإغلاق جعلت القطاع يعاني من نقص حاد في اليد العاملة. وهي الخطوة التي من شأنها تشبيب الشغيلة البحرية وتعزيز دينامية قطاع الصيد بالمنطقة .

 وأوضح نصيف الذي تحدث للبحرنيوز في تصريح صحفي، أن فتح باب تسجيل البحارة الجدد شكل مطلبا ظل يكتسي طابع الإلحاح من طرف الهيئات المهنية المختلفة بالمنطقة، لتعزيز نشاط قرابة 400 مركب للصيد الساحلي بالميناء. إذ أكد في ذات السياق أن العملية تستهدف بين 3000 إلى 4000 من البحارة الجدد،  بينهم حراس المراكب والبحارة الممارسين ، وأيتام البحارة وكذا أبناء المنطقة، حيث تعتبر العملية التي تحسب لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عرسا للتشغيل، ومحفزا لخلق فرص جديدة أمام الشباب للإلتحاق بالقطاع.

 وأضاف رئيس مجلس الإتقان،  أن الهيئات المهنية ومعها السلطات المينائية المختلفة، كلها حماس من أجل إنجاح هذه المبادرة المهمة، حيث تم تشكل لجينة مهنية صغيرة يترأسها رئيس مجلس الإتقان، ستشتغل إلى جانب مندوبية الصيد ومعهد تكنولوجيا الصيد ، لضمان مرور عملية التسجيل في جو نظيف ، يضمن تكافؤ الفرص بين مختلف المرشحين. إذ تم التوافق يسجل المصدر المهني في حديثه للبحرنيوز، على  تحديد  خمسة مرشحين من البحارة الجدد لمراكب السردين، وثلاثة مرشحين لمراكب الصيد بالجر والصيد بالخيط، مع التأكيد على إعطاء الأولوية للحراس المتواجدين بالميناء “المواس”.

 ودعا الفاعل المهني في ذات السياق بعد أن نوه بالدور الكبير للكاتبة العامة لقطاع الصيد زكية الدريوش في بلورة هذه المبادرة بتوجيهات من وزير الصيد عزيز أخنوش، دعا  مندوبيات الصيد بالموانئ المجاورة سواء بالمصيدة الوسطى أو المصيدة الجنوبية، إلى فتح باب التسجيل لتخفيف الضغط عن معهد تكنولوجيا الصيد بالمرسى، وتعزيز فرص إنجاح هذه العملية، التي من المنتظر أن تشكل قفزة نوعية على مستوى قطاع الصيد الساحلي بالعيون بشكل خاص، والمصيدة الوسطى عموما .

وأعلنت مندوبية الصيد البحري بالعيون أمس الأربعاء  عن فتح باب تلقي طلبات التسجيل الجديدة الخاصة بالبحارة المتدربين في الصيد الساحلي، إبتداء من اليوم الخميس 01 أبريل 2021 وإلى غاية يوم  17 من ذات الشهر، كأخر أجل لإيداع ملفات المترشحين، الراغبين في ولوج مهنة بحار على متن مراكب الصيد الساحلي. وذلك في خطوة تروم سد الخصاص المهول في اليد العاملة على ظهر المراكب الساحلية، التي تعاني مند مدة من تراجع عدد البحارة ضمن أطقم ذات المراكب.

 ويشترط في عملية التسجيلات الجديدة الخاصة بالمترشحين الجدد لمهنة بحار، أن يكون  المعني بالتسجيل متوفر على عقد مصادق على إمضائه من طرف المتدرب ومجهز المركب، حيث يسحب مطبوع العقد من المندوبية، و أن يدلي المترشح بشهادة مدرسية، فضلا عن شهادة طبية مسلمة من الوحدة الطبية، وشهادة حسن السيرة مسلمة من طرف مصالح الأمن الوطني، ونسخة من البطاقة الوطنية الإلكترونية مصادق عليها، بالإضافة إلى أربع صور فوتوغرافية.

تعليق 1

  1. بادرة طيبة من طرف الوزارة الوصية على القطاع في تشببه ومنحه نفس جديد في اليد العاملة خاصة بميناء العيون وهذا راجع الى جمعية الإتقان بالمعهد التكنلوجي بفضل السيد المدير والسيد مندوب الوزارة الوصية على القطاع وكذا رئيس جمعية الإتقان ، حمدا لله على اننا نتذكر على ان هناك بعض جمعيات الإتقان بمعاهد التكوين تقوم بالدور المنوط الذي من أجله تأسست للمساهمة وتقديم الاقتراحات والبداءل في الوسط المهني ومع الادارة مثل المعهد التكنولوجي بالغيوم ايضا كذلك المعهد بالعراءش الذي يتحرك هو الاخر في الوسط المهني ،،، الطامة الكبرى هو انا بميناء إسفي . لم نحس ان هناك جمعية الإتقان بالمعهد منذ تحديد مكتبها ولمدة خمسة سنين 5 سنين ولا ندري هل مكتب هذه الجمعية لا زال حيا يرزق وعلى قيد الحياة ام ان نقول تعلق غريق بغريق فغرق الجميع خاصة مع مرض وباء كورونا فيروس 9…..بالتوفيق للغيورين وللمهتمين بالشأن المهني البحري والسلامة البحرية والانقاذ الارواح البشرية …..

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا