وكالة الموانئ تنفذ حملة تطهير وتنظيف واسعة بميناء أكادير

0

أطلقت المديرية الجهوية للوكالة الوطنية للموانئ بأكادير يوم أمس الأحد 26 يوليوز 2020 حملة واسعة للنظافة شملت مختلف الأرصفة، وذلك من أجل تأهيل ميناء المدينة، والرقي بمشهده الحضري، وتثمين جاذبيته باعتباره العصب الاقتصادي للمدينة.

وقد وضفت الوكالة الوطنية للموانئ بأكادير موارد لوجيستيكية، وبشرية مهمة في الحملة الواسعة للنظافة، والتطهير، والتعقيم، في إطار المنهجية العملية، التي وضعتها الإدارة تزامنا مع فيروس كورونا المستجد، حيث ومن جملة الأهداف التي تتوخى الوكالة الوطنية للموانئ تحقيقها من خلال تأهيل ميناء المدينة، من خلال عمليات التنظيف الواسعة، وإزالة الأزبال، ورفع النفايات وجمعها بشكل دوري، وتأهيل وصيانة المساحات الخضراء، والإشراف على الغرس مع السقي.

وتم تسخير مجموعة من الآليات لتنفيذ هذه الحملة الواسعة، من جملتها عدد من الشاحنات لجمع النفايات، من الأراضي المسطحة، ومن الأحواض المائية، إلى جانب توفير معدات وآليات عمليات النظافة، إذ تم غسل الأرصفة، وتنظيف وتعقيم المحيط في سياق الجهود المبذولة لتطبيق الإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وأشرفت على هذه الحملة مصلحة النظافة بالوكالة الوطنية للموانئ بأكادير، وعمال شركتي النظافة المتعاقدتين معها، حرصا على سلامة مستعملي ميناء المدينة، من البحارة، وتجار السمك. وتستمر عمليات التطهير اليومية، مواكبة بحملات ميدانية في التطهير والتعقيم، بهدف تحصين ميناء أكادير من فيروس كورونا المستجد.

وتراهن الوكالة الوطنية للموانئ بأكادير، على الإبادة الشاملة للجراثيم، والتخلص منها، وقتل جل مظاهر الحياة للكائنات الحية الدقيقة، عبر عمليات التعقيم بالمواد والسوائل الخاصة لهدا الغرض. كما أن حالة اليقظة تساهم في تعزيز تعاون جدي، وخلق وعي متنامي في حملة مكافحة فيروس كورونا.

وأوضحت مصادر مهنية مطلعة، أن الشراكة والتنسيق بين كافة السلطات المينائية، هي بمثابة السبيل الوحيد للحد من انتشار فيروس كورونا، مضيفة، أن مستعملي الميناء، هم على وعي، وإدراك لأهمية التزام الجميع بقواعد وشروط الوقاية من الفيروس التاجي بمسؤولية.

وعاينت البحرنيوز عمليات غسل الأرصفة، والأراضي المسطحة، فضلا عن تفريغ حاويات الأزبال مع تطهيرها، وكدا عمليات التعقيم التي شملت الشاحنات، والسيارات، وكدا الأسطح الأرضية، والجوانب للحد من آثار المخلفات، والنفايات، والأزبال. وهي مسؤولية كبيرة، ترفع تحدياتها الوكالة الوطنية للموانئ بأكادير بدوام تام. حيث تأتي مثل هذه الحملات، تنفيذا لتوجهات الدولة، المنبثقة من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والمتعلقة بالحفاظ على البيئة البرية والبحرية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا