أكادير .. السلطات ترفع درجة التأهب في مشاريع بحرية إستعدادا لإستقبال الملك

0
ماكيط نقطة التفريغ المجهزة إيموران

يحل الملك محمد السادس بعاصمة سوس أكادير، غذا الخميس 23 يناير في زيارة رسمية، ظلت الساكنة تتطلع إليها بكثير من الترقب والتفاؤل حول مستقبل هذه الجهة ، وإعطاء دفعة جديدة  للتنمية المحلية، لما ستحمله الزيارة المولوية  من مشاريع  سيتم إطلاقها أو تدشينها بأقاليم الجهة .

وأفادت مصادر مطلعة، أن قطاع الصيد البحري سيكون حاضرا ضمن أجندة هذه الزيارة المولوية، حيث من المنتظر أن يتم إفتتاح قرية الصيد التقليدي إموران، إلى جانب تقديم نقطة التفريغ المجهزة أكرزيم. كما سيتم إفتتاح  وحدة صناعية وصفت بالضخمة ،  متخصصة في تصبير السمك وذلك بالمنطقة الصناعية هاليوبوليس. وبالإضافة إلى ذلك وعلاقة بالبحر فسيتم خلال الزيارة المولوية تدشين مشروع تحلية مياه البحر، كواحد من أبرز المشاريع على المستوى الوطني ، و التي يعول عليها في حل إشكالية نذرة المياه بالمنطقة. 

ماكيط نقطة التفريغ المجهزة أكريزيم

وبالعودة إلى نقطة التفريغ إيموران ، التي تسير لتكون الأجمل على مستوى الجنوب ، بعد أن تم بناؤها وفق معايير جد متقدمة كنموذج للجيل الجديد من قرى الصيد، فقد تم إنجاز المشروع بدعم من الإتحاد الأوربي،  على مساحة  هكتارين، حيث كلف إنجازها  25 مليون درهم، وفق هندسة روعيت فيها  مجموعة من المعايير الحديثة و الجمالية ، برهان تحسين ظروف عمل البحارة، والحفاظ على متانة القوارب، و تثمين المنتوج السمكي.

و يتكون المشروع أساسا، من سوق للسمك بمواصفات دولية، و 52 مستودعا  للبحارة و52 مخزنا للوقود ، ومحطة للوقود وأخرى للتبريد، إلى جانب مرفق إداري ومزلق لقوارب الصيد التقليدي. كما يضم هذا الورش البحري الهام بجماعة أورير ، خمسة مستودعات لتجار السمك، ومستودعا  لإصلاح القوارب،  ومستودعا لإصلاح المحركات، ومحلا  خاصا ببيع لوازم الصيد.  فيما تحتوي نقطة التفريغ الجديدة على قاعة للصلاة، ومقهى بمواصفات مهمة في ملكية التعاونية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا