إستقالة جديدة بالكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب

0

تقدمت جمعية غرفة أرباب مراكب الصيد البحري للشمال بالعرائش بطلب إستقالة من كافة أجھزة الكنفدرالیة الوطنية للصيد  الساحلي بالمغرب، دون أن تعبر عن الأسباب التي دفعتها إلى الإقدام على هذه الخطوة.  حيث جاءت وثيقة الإستقالة التي إطلعت عليها البحرنيوز خالية من أي  إشارة للأسباب، مكتفية بالقول أن الأمر يتعلق بقرار للمكتب المسير.

و حسب إتصال هاتفي أجرته جريدة البحرنيوز مع بعض أعضاء جمعية غرفة أرباب مراكب الصيد البحري للشمال التي تنشط بالعرائش ،  أكدوا للجريدة  خبر الاستقالة، في حين تحفظوا عن ذكر الأسباب الحقيقية ، التي دفعت باتخاذ المكتب المسير لهذه الخطوة، التي تبقى مجهولة الأسباب في جو تسوده الضبابية.

وفي سياق أخر ربطت جريدة البحرنيوز الاتصال بالعربي لمهيدي رئيس الكنفدارلية الوطنية لصيد الساحلي، الذي أكد عدم توصله بوثيقة الاستقالة الموقعة من طرف جمعية غرفة أرباب مراكب الصيد البحري للشمال بشكل رسمي، موضحا في سياق متصل أن عند توصل مكتبه بالوثيقة، سيتم الخوض فيها وفق الإجراءات القانونية التي تخص النازلة.

وأضاف المصدر المسؤول داخل الكنفدرالية ، أن الحسم في طلبات كهذه هي تتم عبر عقد مكتب الكنفدرالية للقاء موسع للمكتب التنفيذي يوضح لمهيدي،  للبث في الطلب و الرد على الجمعية ، بشكل واقعي و ملموس، مع الخوض في الأسباب الحقيقية وراء تقديم الاستقالة. وذلك  للتأكد من أن القرار المدبج في الوثيقة، قد أتخذ بموافقة أعضاء المكتب المسير للجمعية  و ليست بشكل إنفرادي.

وفي موضوع متصل ، من المنتظر أن يبث مكتب الكنفدرالية يوم غد الخميس 25 أكتوبر 2018 ، في طلب الإستقالة الذي كان قد تقدم به عبد الرحیم الھبزة أحد نواب رئیس الكنفدرالیة الوطنیة للصید الساحلي. هذا  فيما أشار العربي المهيدي أن الكنفدرالية التي يرأسها، تعرف بالمقابل تهاطل طلبات الانضمام، مسجلا وبإرتياح انضمام أزيد من ستة تمثيليات جمعوية جديدة للكنفدرالية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا