العرائش .. بحارة يقدّمون المساعدة لقارب تقليدي واجه طاقمه صعوبات على مشارف الميناء

0
Jorgesys Html test Jorgesys Html test

تدخلت مجموعة من قوارب الصيد التقليدي صبيحة أمس الإثنين لتقديم المساعدة لخمسة بحارة يشكلون طاقم قارب للصيد التقليدي من نوع السويلكة يحمل إسم “محمد أمين”، الذي واجه صعوبات كبيرة بسبب تسرب كميات كبيرة من المياه إلى داخله، بسبب محادته لسفينة جرف الرامال، التي تزامنت عودة القارب مع خروجها من الميناء.

وواكبت بعض قوارب الصيد التقليدي بالعرائش، أطوار حدث تسرب المياه داخل قارب  “محمد امين”، الذي كان  على وشك انهاء مهامه البحرية الاعتيادية بالسواحل البحرية، متجها لميناء المنطقة بغرض تفريغ ما جادت به السواحل من أسماك كابيلا،  والتي حددتها المصادر المهنية في 50 صندوقا من هذا الصنف السمكي، قبل أن يتفاجأ بمرور سفينة جرف الرمال بالقرب منه، إذ وبسبب قوة المحرك وسرعة دوران مروحيتها تشكلت أمواج مباغتة، ساهمت في تدفق مياه البحر إلى كوبة القارب.

هذا ما اكده عبد السلام الغربي رئيس تعاونية لكسوس للصيد التقليدي بالعرائش، الذي افاد في تصريح للبحرنيوز ، ان تدخل قوارب الصيد التقليدي ساهمت بشكل مباشر في إنقاذ بحارة الصيد ومعداتهم البحرية من الغرق وكذا مصطاداتهم، حيث تفاعلت مجموعة من الأطقم البحرية مع نداء الإستغاثة الذي أطلقه بحارة قارب الصيد “محمد امين” الخمسة، يطلبون النجدة، خصوصا وأن القارب ولج بوابة الميناء، وكان على بعد عشرة دقائق من الوصول إلى الرصيف المخصص لقوارب السويلكة. غير أن تزامن مرور القارب مع هبوب رياح وكذا حركية سفينة جرف الرمال قد ساهم بشكل مباشر بتسرب المياه إلى داخله.

ورغم تسرب المياه بمقدمة القارب، إلا انه واصل سيره إلا حين وصول باقي قوارب الصيد التقليدي، التي كانت على مقربة من مسرح الحادث، حيث قامت بإمداد يد المساعدة للقارب، لضمان سلامة الطاقم، في حين تم قطر قارب الصيد المنكوب. وهي  الجهود  التي ساهمت في إيصال القارب، سالما إلى ميناء العرائش، وذلك في حدود الساعة الخامسة من صبيحة اليوم الاثنين. حيث يخضع القارب لأشغال الصيانة، بالورش الجاف بالميناء.

 يذكر أن عدد قوارب الصيد التقليدي المخصصة لجلب الاسماك السطحية الصغيرة بالعرائش هي محددة في 60 قاربا، تبدأ عملها البحري في حدود الساعة السابعة مساءا وتنتهي في الخامسة من صبيحة  كل يوم في حالة استقرار حالة البحر.

Jorgesys Html test Jorgesys Html test

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا