بالرغم من الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد 19 .. الرواج التجاري لميناء أكادير يحقق أرقاما مهمة في 2020

0

راكم الرواج المينائي التجاري بأكادير سنة 2020،  إرتتفاعا على مستوى الحجم الذي بلغ 6 مليون طن، وما يعكس تطورا ملموسا بلغ 18,2 %.

ويعزى هذا النمو حسب بيانات إحصائية صادرة عن الوكالة الوطنية للموانئ، إلى ارتفاع الواردات من الحبوب (+36,8 %) والصادرات من الكلنكر (+54,3 %). من جهة أخرى سجل رواج الحوامض والمنتجات الزراعية انخفاضا بلغ 4,3 %.

وحل ميناء  أكادير في المرتبة الثانية بعد ميناء آسفي، على مستوى حركة المرور عبر الموانئ، التي تديرها الوكالة الوطنية للموانئ. حيث بلغ الحجم الإجمالي لحركة الرواج التجاري على مستوى الموانئ التي تديرها هذه الوكالة ، 92,5 مليون طن،  بإرتفاع بلغ 5.1 في المائة حتى متم عام 2020 .

وكانت وكالة الموانئ قد رصدت ضمن سياستها الاستثمارية  لفترة 2019-2021، مبلغ 112 مليون درهم ، لتوسيع الرصيف الشمالي لميناء أكادير، وإعادة تهيئة باقي الأرصفة، وذلك لمواكبة التطور الحاصل في رواج الحاويات، وحركة العربات بالميناء، بعد أن أصبحت الزيادة في القدرة الاستيعابية للميناء، أمرا يكتسي طابع الإلحاح .

ويحضى القطب المينائي لأكادير بإهتمام متزايد،  بإعتباره مجمعا لموانئ، يضم ميناء الصيد والميناء التجاري والميناء العسكري بالإضافة إلى ميناء ترفيهي. حيث تلوح في الأفق مجموعة من الإصلاحات، الرامية إلى  تعزيز البنية التحتية، للرفع من تنافسية الوجهة المينائية والأنشطة البحرية ، ومساهمتها في التنمية الإقتصادية لجهة سوس ماسة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا