بنجلون : سوق الجملة الجديد سيوفر الظروف الملائمة للبيع الثاني للسمك لفائدة أزيد من 600 من المهنيين

0

أفاد رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، يوسف بنجلون، أن سوق الجملة للبيع الثاني للسمك ، يتماشى مع أهداف مخطط “أليوتيس”،  الرامية إلى الرفع من معدل استهلاك الفرد من السمك، والحفاظ على جودة منتجات البحر.

وسجل بنجلون في تصريح للصحافة في أعقاب إفتتاح السوق الجديد، أن هذا الآخير سيساهم في توفير الظروف الملائمة لتجارة السمك على مستوى البيع الثاني لأزيد من 600 من المهنيين.

وكان سوق الجملة للبيع الثاني قد شكل محورا لمجموعة من اللقاءات التي جمعت الفاعلين المهنين بالإدارات المسؤولة، وذلك بهدف التسريع بإفتتاح هذه المعلمة التجارية، التي سيكون لها الأثر الإيجابي على تجار السمك بالجملة خصوصا البيع الثاني. هؤلاء الذين يعولون على سوق الجملة الجديد في تحقيق نقلة نوعية في تجارة السمك على مستوى المنطقة .

ونددت تمثيليات التجار في وقت سابق  بالتأجيلات التي رافقت إفتتاح سوق السمك منذ آواخر السنة الماضية ، مرورا بمطلع السنة الحالية ، قبل إفتتاحه اليوم الفاتح من أكتوبر 2019 ، حيث ظل التأجيل يرافق المواعيد التي تم تقديمها على شكل وعود للمهنيين.  ما خلف نوعا من الإستياء في صفوف التجار ، بعد أن ظلوا يمارسون نشاطهم في فضاء مؤقت،  يفتقد لأساسيات ممارسة تجارة السمك بالجملة حسب تعبير المهنيين. 

ويراهن المكتب الوطني للصيد على  تعزيز وعصرنة شبكة ونظام تسويق منتجات الصيد، بإنجاز عدد مهم من أسواق الجيل الجديد لبيع السمك بالموانئ وكذا على مستوى البيع الثاني .  وهي البنيات التي  تحترم حسب بلاغ سابق للمكتب،  المعايير الدولية من حيث التجهيزات والتنظيم والصحة. كما تمكن من الحفاظ بشكل أفضل على جودة المنتجات،  وتعزيز السيولة والشفافية في المعاملات التجارية

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا