بوجدور .. سمك القرش يثير الجدل بميناء المدينة

0

كشف فاعلون مهنيون في الصيد التقليدي ببوجدور ظهور القرش الابيض أو مايصطلح عليه في صفوف البحارة ب “الكلب” بالسواحل المحلية بعد مدة من الإختفاء قاربت عقدا من الزمن. وهو ما نفته جهات محسوبة على المعهد الوطني للبحث في الصيد ، التي اكدت للبحرنيوز أن هذا النوع من الأسماك السطحية لم يختفي من السواحل المحلية.

وتناقل مجموعة من البحارة  عودة هذا النوع من الأسماك للظهور بالسواحل المحلية، حيث علق عثمان الموات صاحب صفحة بحار بوجدور كأحد الصفحات المهتمة بالصيد البحري التقليدي بالإقليم على هذا الظهور، بالحمد والإبتهاج،  بالقول “بفضل الله عز وجل عاد هذا الكائن الحي هذا الاسبوع وبكمية هائلة إستفاد منه أغلب القوارب النشيطة والحمد لله، وقد تراوحت الكميات المصطادة مابين 600 و900 كيلو غرام لكل قارب خلال كل رحلة ، وتراوح ثمنه مابين 12/14 درهما للكيلو غرام الواحد .الحمد لله على نعم الله التي لاتعد ولا تحصى”.

البحرنيوز بحكم إختصاصها البحري أخذت البادرة وإتصلت بأطر المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري ، الذين اكدوا لها أن هذا النوع لم يختفي من السواحل المغربية ، بل ظل حاضرا كأحد الأنواع السطحية، التي يتم إستهدافها بتقنية الماراخيرا من طرف الصيادين التقليدين، وكذا الصيد بالخيط ، وهو نوع يوجد بكثرة في المصيدة الوسطى والجنوبية .

وأوضح ذات المصدر أن هناك نوعين من سمك القرش يتم إستهدافهما بالمصيدة السطحية ، يتعلق الأمر peau bleu requin  و requin-taupe bleu وهما نوعان ، يتواجدان بالسواحل المغربية ويستهدفان بشكل متزايد من طرف الصيادين المحلين، كما يؤكد ذلك حجم المفراغات على مستوى أسواق السمك بالجملة خصوصا بالموانئ الوسطى والجنوبية   .

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا