بوجدور.. قريبا فتح الباب أمام مراكب صيد السردين لكسر إحتكار لوبيات التحكم

1

أفادت مصادر مأذونة مقربة من دوائر القرار بوزارة الصيد البحري، أن طلبات عروض جديدة تبيح استفادة المهنيين من مصيدة بوجدور، في طريقها للإعلان في القريب من الأيام، فمن المقرر أن تفتح وزارة الصيد البحري، الباب أمام المهنيين لتقديم طلبات الولوج إلى مصيدة بوجدور من طرف المهنيين الراغبين الاستفادة من المصيدة المعنية.

و بغرض توسيع دائرة الاستثمارات، و رفع حجم أنشطة الصيد البحري بميناء بوجدور، الذي ظل حكرا على بعض المهنيين لسنوات خلت، في إطار برنامج L’APPOINT، و برنامج AMI، تسير وزارة الصيد البحري باتجاه تنمية المنطقة، من خلال تطوير الحركة التجارية، و الاقتصادية، برفع عدد مراكب الصيد الساحلية صنف السردين، الراغبة ولوج هده المصيدة.

و تهدف طلبات الولوج الجديدة الخاصة بميناء بوجدور، لتوفير حجم المادة الخام، لفائدة الوحدات الصناعية، في شكل مرتبط بالاستغلال الجيد للأسماك السطحية الصغيرة، عبر مشاريع الاستثمار الواعدة، التي تخلق مناصب الشغل، و تعزز تطوير النسيج الصناعي و الاقتصادي بمدينة بوجدور، و تساهم في تنفيد استراتيجية التنمية والقدرة التنافسية لقطاع الصيد البحري المسماة Halieutis.

و موازاة مع ذلك وحسب موقع “كود” فستعرف المدينة، إنشاء مجموعة من الوحدات الصناعية للتصبير، و التجميد، و التعليب، قصد تطوير الصناعات البحرية، و تثمينها و ضمان تنافسيتها، بعد فتح باب ولوج المصيدة أمام المهنيين المهتمين بذلك، في خطوة كسر امتياز الاستغلال الذي اقتصر على البعض، و منح الفرصة للمهتمين، بشعار الثروة السمكية للجميع.

تجدر الإشارة الى أن قضية مصيدة بوجدور أسالت الكثير من المداد بسبب استغلال المصيدة من طرف فئة معينة من المجهزين وهو ما أجج غضب المهنيين الذين مافتئو يطالبون وزارة الصيد البحري مند سنوات، بفتح المصيدة في وجه جميع المهنيين باتفاقية جديدة على شكل التناوب على غرار مصيدة الداخلة.

لنا متابعة في الموضوع…   

تعليق 1

  1. عن أي تناوب تتحدث مصيدة الداخلة تم إستغلالها من طرف نفس الأشخاص نفس المراكب إن حدت تغيير يتم تغيير مركب بمركب لنفس المجهز
    أما فيما يخص بوجدور سيتم زيادة المراكب لنفس المزجهزين المستغلين للمصيدة أو بالأحرى للقطاع ككل لك الله يا وطني

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا