تجريب قارب من الصفائح الحديدية لمواجهة هفوات القوارب التقليدية المرافقة لمراكب السردين

0

جرى أمس الإثنين 20 ماي 2019 بحوض ميناء أكادير إجراء اختبار على قارب حديدي موجه ملراكب الصيد الساحلي صنف السردين، وذلك بعد  تطويره بشكل يهدف إلى تنمية القدرات العملية في الصيد، مع إستحضار معايير سلامة مول لفلوكة و مساعده.

وينسجم نموذج القارب المستعمل في الصيد البحري الموجه  لمراكب السردين ، والمصنوع من مادة الحديد، مع نفس شكل القوارب المصنوعة من مادة الخشب، من ناحية االمعطيات الهندسية، مع امتيازات مهمة فيما يخص صلابة القارب، المكونة جل أجزائه من الصفائح الحديدية ، فيما يخص جانب السلامة البحرية.

ونجح نموذج القارب الجديد في اختبارات التوازن، التي خضع إليها في حوض الميناء، بعد حمله لأكثر من 6 أشخاص فوق ظهره، حيث ظل محافظا على محور التوازن، و على خطه في ملاحته و سرعته في المناورة.

و يراهن على المؤشرات المذكورة في التغلب على مجموعة من الإكراهات، التي تعاني منها مراكب صيد السردين، خصوصا  تعرض القوارب التي تظل فوق الماء حتى بعد عودة المراكب من رحلات الصيد، إلى الاصطدامات مع مراكب أخرى أثناء عمليات الرسو، أو التنقل من مكان إلى أخر، أو الاعتماد الكلي على مثل القوارب الصلبة للمناورة، و جر المراكب التي تكون مسلوبة الحركة أثناء عمليات الصيد، والتي تكون فيها الشباك مرمية في المياه.

وبحسب تصريحات مهنية متطابقة من ميناء أكادير، فإن نموذج الشكل الجديد للقارب، الذي يضاهي شكل القوارب المصنوعة من مادة الخشب، لقي استحسان بعض المهنيين من جانب صلابته، و أيضا جانب الفصالة التي تؤهله ليكون صمام الأمان و السلامة للمشتغلين عليه ( مول الفلوكة و بولاشكا ). وأيضا سهولة تركيب محركه، و سلاسة حركته فوق الماء. ما سيساهم في رسم معالم قارب نموذجي ، كأساس من أساسيات تطوير صيد السردين، ليكون قادرا على الوفاء باحتياجات المهنيين، وتحقيق أهدافهم، و التعامل مع التحديات المفروضة في الحنطة.

وبحسب مصادر مهنية مطلعة من ورش بناء السفن بميناء أكادير، فإن أحد المجهزين قد طالب أحد الصانعين و المتخصصين في أعمال الحدادة و التلحيم، ببناء قارب من الصفائح الحديدية، وذلك على شكل القوارب التقليدية، فكان له النموذج الذي تم تجريبه بنجاح كبير. فيما يعول على المشروع الجديد في منح نوع من التحول الفعلي من الطرق التقليدية إلى أساليب جديدة متطورة، و كفيلة بتحقيق متطلبات العصرنة في قطاع الصيد البحري.

ويراهن المعلم الحداد صانع نموذج القارب من الصفائح الحديدية بميناء أكادير،  على تزويد السرادلية بالشكل الجديد، و إقناعهم بضرورة تعميمه بالانسياق إلى معايير السلامة، و سرعة المناورة، و التوازن، والقدرة على تقديم الدعم و جر المركب أثناء رمي الشباك. وذلك من خلال تشجيع المهنيين على تقديم طلبات الحصول على هدا النموذج بأثمنة تفضيلية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا