تمثال حورية البحر في كوبنهاغن يتعرض للتخريب من جديد

0

فتحت شرطة كوبنهاغن تحقيقا بشأن عمل تخريبي في ميناء المدينة طال تمثال لحورية البحر. حيث تم كتابة جملة “حرروا هونغ كونغ” بطلاء باللون الأحمر في قاعدة التمثال البالغ طوله 1.25 متر.

وقال جاسبر فراندسين المسؤول بشرطة كوبنهاغن في تصريح للصحافة إن الشرطة تلقت شكوى في وقت مبكر من يوم الاثنين. وأضاف أن الشرطة اطلعت على صور كاميرات المراقبة، واستجوبت شهود العيان، ولكن لم تقم بأي اعتقالات، مشيرا إلى أنه جرى نشر الكلاب البوليسية من أجل العثور على أي علب طلاء محتملة أو أي أغراض أخرى.

وصنع التمثال من طرف النحات إدوارد إريكسن عام 1913، وهو يمثل الشخصية من القصة الخيالية للمؤلف الدنماركي هانز كريستيان أندرسن (1805/1875). وكان هذا التمثال هدفا للتخريب عدة مرات على مر السنين. في ماي 2017، تم طلاؤه باللون الأحمر من قبل نشطاء حقوق الحيوان غاضبين من صيد الحيتان. وفي الشهر التالي، تلقت طلاؤه مجددا باللون الأزرق والأبيض.

وسرق رأس تمثال حورية البحر في عامي 1964 و1998 وقطع ذراعه في عام 1984. وفي عام 2003، تمت إزالته من قاعدته قبل استردادها واستعادتها. وقد تم تغطية التمثال بالبرقع في إحدى المرات، وكذلك بقمصان كرة القدم السويدية والنرويجية.

البحرنيوز : وكالات 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا