زوجة بحار تنهي حياة طفليها في ظروف غامضة ببوجدور

0

أقدمت سيدة في الثلاثينات من العمر، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 14 مارس2021، على ارتكاب جريمة قتل في حق طفليها، بمدينة بوجدور.

وحسب بعض المعطيات المتوفرة، فإن الزوجة استغلت غياب الزوج الذي يشتغل بحاراً بميناء بوجدور، لتُقدم على قتل طفليها باستعمال آلة حادة (سكين)، ابنة رضيعة ذات 4 أشهر و ابنها ذو 3 سنوات، داخل منزل الأسرة بحي الوحدة. فيما أكدت ذات المعطيات ان السيدة ظلت تعاني من إضطرابات نفسية في الفترة الآخيرة.

هذا، وفور إشعارها بالحادث، حلت عناصر الأمن والسلطات المحلية والشرطة القضائية والتقنية، إلى مسرح الجريمة، لاستكمال الإجراءات المعمول بها في الواقعة، و إشعار الزوج الذي قَدم من الميناء، تحت وقع الصدمة؟.

وتم توقيف الأم المشتبه بها والإحتفاظ بها تحت الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما جرى نقل جثت الضحيتين إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي ببوجدور.

وفتحت النازلة ملف الضغط النفسي الرهيب الذي يعاني منه المحيط الأسري للبحارة ، خصوصا وان كثير من النساء يجدن أنفسهن أمام تحديات إجتماعية، عادة ما ترتبط بالغياب المتكرر للزوج من جهة وكذا تولي مسؤوليات الأسرة والبيت من جهة أخرى، ناهيك عن الإنخراط في توفير مجموعة من الخدمات الإجتماعية  والإدارية، وهي كلها معطيات تساهم في تأزيم الوضعية التي تنعكس على الوضعية النفسية و العلاقات الإجتماعية.

البحرنيوز : يتبع .. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا