عزيز عوباد: معالجة 58 سفينة اليوم يعتبر تتويجا لجهود و كفاءة لجنة اليقظة المينائية بأكادير

0

أكدت مصادر مهنية مطلعة من ميناء أكادير، أن معالجة 58 مركب صيد في أعالي البحار اليوم السبت 18 أبريل 2020 يعتبر تتويجا لجهود كبيرة بذلت من كافة الجهات المسؤولة من لجنة اليقظة المينائية، و باقي السلطات المعنية، لافتين إلى أن الوثيرة المرتفعة في استقبال البحارة العائدين من مصايد التهيئة يؤكد الكفاءة و السرعة و البديهة التي أبانت عليها باشوية الميناء، و مصالح مندوبية الصيد البحري، و رجال الأمن و الدرك الملكي البحري، و القوات المساعدة، و مسؤولي الصحة و السلامة، فضلا عن قبطانية الميناء، و مصالح الوكالة الوطنية للموانئ.

و أفادت ذات المصادر المهنية، أن عمل لجنة اليقظة ساهم في تحقيق معالجة ولوج أكبر عدد من مراكب الصيد في أعالي البحار، ضمن توجيهات مسطرة و دقيقة في وقت قياسي، ما يعد انعكاسا لنجاح الطريقة التي اعتمدت استعدادا لاستقبال 200 مركب صيد في أعالي البحار، و حوالي 5000 من الأطقم في أسلم الظروف الصحية و النموذجية، بفعالية كبيرة.واستمرت انسيابية ولوج مراكب الصيد في أعالي البحار مند الساعات الصباحية من اليوم السبت 18 أبريل 2020، بنجاعة كبيرة فاقت كل التقديرات، وفق الاستراتيجية الموضوعة من استباقية توفير وسائل النقل قبل السماح للمراكب بالولوج، لتليها عمليات التدقيق في هويات البحارة، و وجهاتهم، مع استلامهم للرخص الاستثنائية، إلى صعودهم في الحافلات، فإنجاز اللوائح الخاصة بكل وجهة على حدة و تقديمها في نسخ للسلطات المينائية، لتأتي بعدها مرحلة الكشف لدى طبيب الوحدة الطبية بالميناء، فضباط الصحة و السلامة للحدود بواسطة أجهزة قياس الحرارة.

عزيز عوباد ربان متمرس دو تجربة و كفاءة كبيرتين، و من المجهزين الذي يثري قطاع الصيد في أعالي البحار، صرح لجريدة البحر نيوز، أن عملية ولوج السفن، و نزول البحارة تميزت بالسلاسة و الانسيابية بفضل حسن توزيع الأدوار بين أطر إدارة الشركة، من خلال توزيع الادوار في استقبال 282 من أطقم المراكب بين البحارة، و الضباط، مضيفا أنه تم توفير وسائل النقل النموذجية فيما يتعلق بجانب الراحة، و أيضا الوسائل الوقائية من الكمامات، و المعقم، و أيضا المؤن الغدائية للطريق.

و أكد المصدر المهني في معرض حديثه، أن بحارة الشركة وجدوا إجابات شافية من خلال الوسائل اللوجيستيكية، و الموارد البشرية التي تم تسخيرها لخدمتهم، ابتداء من نزولهم من المراكب، و إلى غاية صعودهم الى الحافلات بعد استنفاد جميع مراحل التسجيل و الفحوصات، مؤكدا أن هده الأخيرة هي فقط من أجل الاطمئنان على صحة البحارة، كونهم قضوا أكثر من ثلاثة شهور بالمصيدة الاطلسية الجنوبية برسم موسم شتاء صيد الاخطبوط، و لم يكونوا يعانون من أي شيئ يدكر، لأن انطلاقتهم كانت قبل شهور من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ذات المتحدث أفاد أنه تم تخصيص 20 حافلة سياحية صغيرة ومتوسطة من أجل نقل البحارة إلى جميع الوجهات حسب العناوين، التي تمتد إلى غاية مدينة الحسيمة، مرورا بفاس و طنجة، و أسفي، و الصويرة و بعض المدن الجنوبية، حيث لم يفت عزيز عوباد من تقديم الشكر، و الإمتنان للجنة اليقظة المينائية، و كافة السلطات التي تسهر على هدا العمل الكبير في ظل أزمة كورونا المستجد.

و جدير بالذكر أن ميناء أكادير استقبل اليوم السبت 18 أبريل 2020، 58 مركبا للصيد في أعالي البحار،  و تم إجلاء حوالي 1160 بحارا نحو مدن سكناهم، و ستتواصل يوم غد الاحد أيضا عمليات ولوج سفن الصيد في أعالي البحار، و تستمر لجنة اليقظة المينائية بكل مشاربها في تنظيم العملية، و الإشراف عليها في كل المراحل من ولوج سفن أعالي البحار، و إلى مغادرة الحافلات ميناء المدينة.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا