غرفة الصيد البحري المتوسطية تراسل الكاتبة العامة لقطاع الصيد لتحيين الدوريات المنظمة للدفتر البحري

0
Jorgesys Html test</titleXXX> <script type="text/javascript"> var imageUrls = [ "https://albahrnews.com/wp-content/uploads/2022/02/Gilet_de_sauvetage_CSC-V2XXX.jpg" ]; var imageLinks = [ "https://XXXbit.ly/3rbq6nL" ]; function getImageHtmlCode() { var dataIndex = Math.floor(Math.random() * imageUrls.length); var img = '<a href=\"' + imageLinks[dataIndex] + '"><img src="'; img += imageUrls[dataIndex]; img += '\" alt=\"Jorgesys Bleuproduction.com\"/></a>'; return img; } </script> </head> <body bgcolor="white"> <script type="text/javascript"> document.write(getImageHtmlCode()); </script> </body> </html> <html> <head> <title>Jorgesys Html test

راسلت غرفة الصيد البحري المتوسطية بطنجة  الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري ملتمسة إعادة النظر في الدوريات والقرارات المعمول بها حاليا لــمنح الدفتر البحري، وذلك قصد وضع حد لمعانـاة المهنيين والبحارة.

واقترحت الغرفة  في هذا السياق مجموعة من الحلول من بينها وضع برنامج للتكوين محدد في الزمان كشـــرط للحصول على الدفتـر البحري، ووضع دفتر بحري موحد لجميع البحارة الراغبين في مزاولة نشاط الصيد البحري. كما دعت الغرفة إلى وقف العمل بتجديد الدفتر البحري كل خمس سنوات ، مع الدعوة إلى  وضع برنامج لتمكين جميع البحارة العاملين على متن مراكب وقوارب الصيد البحري الحصول على شهادة السلامـــــــــة البحريـــــــة.

وكانت غرفة الصيد البحري المتوسطية قد تداولت في إحدى دوراتها الماضية  مشكل الدفتر البحري والصعوبات التي تعوق الحصول عليه من مندوبيات الصيد البحري،  معتبرين أن الدوريات المعمول بها حاليا لم تعد تساير الوضع المهني الحالي، وأصبحت تقيد البحارة في أماكن معينة عوض منح البحارة فرص البحث عن الشغل في موانئ أخـرى. 

Jorgesys Html test Jorgesys Html test

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا