قطاع الصيد يشتغل على تقليص المدة المعتمدة في مسطرة التمويت المرتبطة بالحوادث البحرية

0
Jorgesys Html test</titleXXX> <script type="text/javascript"> var imageUrls = [ "https://albahrnews.com/wp-content/uploads/2022/02/Gilet_de_sauvetage_CSC-V2XXX.jpg" ]; var imageLinks = [ "https://XXXbit.ly/3rbq6nL" ]; function getImageHtmlCode() { var dataIndex = Math.floor(Math.random() * imageUrls.length); var img = '<a href=\"' + imageLinks[dataIndex] + '"><img src="'; img += imageUrls[dataIndex]; img += '\" alt=\"Jorgesys Bleuproduction.com\"/></a>'; return img; } </script> </head> <body bgcolor="white"> <script type="text/javascript"> document.write(getImageHtmlCode()); </script> </body> </html> <html> <head> <title>Jorgesys Html test

كشف إدريس التازي مدير التكوين البحري رجال البحر والإنقاذ أمس الثلاثاء 22 نونبر 2022، في إجتماع مع مكونات غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى ، أن قطاع الصيد البحري يعمل على تعديل مسطرة الفقدان في الحوادث البحرية .

وأوضح المصدر المسؤول أن مقترحا على طاولة الأمانة العامة للحكومة ، يقترح ستة أشهر لإعلان الوفاة والتشطيب على الضحايا ، بدل إنتظار سنة ويوم المعمول بها حاليا ، والتي تضع اسر الضحايا في وضعية نفسية وإجتماعية صعبة.

وثمن أعضاء غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى المشاركون في اللقاء هذه الخطوة، حيث أجمعوا على مراجعة هذه المسطرة، خصوصا وأن الواقع اليوم أصبح يتسم بمجموعة من المتغيرات على مستوى النشاط المهني البحري، وجب مسايرتها على مستوى التشريع  التنظيمي والقضائي المرتبط بقطاع الصيد البحري.

وأشار الفاعلون أن مراكب الصيد أصبحت مجهزة بنظام الرصد عبر الأقمار الإصطناعية، وكذا راديو فاليز، فضلا عن شبكة الإتصالات ، التي تتيح التعرف على الحوادث، حيث دعا المتدخلون إلى ضرورة إعتماد القرائن والمحاضر والتحقيقات، التي تنجزها المصالح الإدرية والدركية وباقي السلطات، بخصوص الحوادث، في مسطرة التمويت.

وكان الفاعلون المهنيون قد أكدو على ضرورة تلافي أسباب الفقدان وكذا الحوادث، بالتشبت بإرتداء سترة النجاة ، والثزود برماثات النجاة، مع تحميل الربان المسؤولية الكاملة في عدم إلتزام طاقمه بتدابير وإجراءات السلامة على ظهر القطع البحرية، بما يذكي ثقافة النجاة، وصيانة الحياة  لمحاصرة الحوادث البحرية، والحد من نزيف أرواح بحارة الصيد بالسواحل المغربية.

Jorgesys Html test Jorgesys Html test

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا