مبادرة “الحوت بثمن معقول” ..بيع أزيد من 213 طن من الأسماك المجمدة

0

كشفت مصادر مهنية متطابقة أن حجم الأسماك المجمدة التي تم ضخها وبيعها في الأسواق من طرف مجهزي الصيد في أعالي البحار في سياق مباردة الحوث بثمن معقول، التي تم إطلاقها مع بداية الشهر الفضيل،  قد بلغ إلى حدود يوم أمس الجمعة 17 ماي 2019 ، أزيد من 213 طن من الأسماك المتنوعة .

وأوضحت ذات المصادر أن المبادرة قد لقيت إقبالا مهما في أوساط المستهلمكين المحليين، رغم المعيقات المحيطة بالعملية، والتي يبقى أبرزها غياب  ثقافة إستهلاكية مرتبطة بتداول الأسماك المجمدة.  فيما سجلت ذات المصادر أن مختلف نقط البيع التي تم خلقها بكل من أكادير ومراكش والدار البيضاء  والرباط،  عرفت  في عمومها نشاطا مهما، من حيث إقبال المواطنين على إقتناء حاجياتهم من الأسماك.

ونوهت ذات المصادر بالرقم المحقق إلى حدود يوم أمس الجمعة 17 ماي 2019 ، مسجلة أن ألاف الأسرا إستطاعت الولوج للمبادرة والإستفادة من خدماتها ، بمختلف  المراكز،  التي تم تخصيصها لهذا الغرض. حيث إلتزم المجهزون بإمداد السوق بالأطنان من الأسماك المجمدة والمتنوعة، مع مراعاة الجودة في المنتوج . خصوصا وأن المستهلكين اصبحوا يتفاعلون بشكل مباشر مع مجهزي البواخر ومن دون وسيط.

إلى ذلك وفي موضوع متصل كان المجلس الحكومي المنعقد أول أمس الخميس ، قد نوه بمبادرة المجهزين،  مشيدا بمجهوداتهم في ضخ الأطنان من الأسماك،  سواء الطرية أو المجمدة، في المدون والأسواق التي يكثر فيها الطلب على المنتوجات البحرية. وهي العملية التي ضمنت إستقرار الأثمنة مقارنة مع مواسم ماضية ، حتى أن أثمنة بعض الأنواع السمكية قد تراجعت عن المألوف.

وكان مجهزو الأعالي قد حددوا مجموعة من الأثمنة المرجعية لأسماكهم،  من قبيل حصر ثمن الكلمار من الحجم الصغير في  45 درهما والكروفيت في 80 درهما.  وخص سمك السانديا بثمن في حدود 24 درهما. أما قيمة سمك الصول من النوع الكبير فبلغت لدى هذه المبادرة  30 درهما، فيما تم الإتقاف على 40 درهما للصول من النوع المتوسط. إلى ذلك تم اعتماد 25 درهما للكلغ  من سمك الباجو والميرنا، و14 درهما للشخار  والشرغو…

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا