مهنيو الناظور بتحدثون عن قرار “تعسفي” في حق مندوبهم المحلي ويطالبون أخنوش بالعدول عن القرار

1

إستنكرت هيئات مهنية بالناظور في بيان موقع من لدنها، ما يروج له في الأوساط المحلية، بصدور قرار في حق مندوب الصيد بالمنطقة، والقاضي بنقله إلى الإدارة المركزية بدون مهمة. وهو الخبر الذي رأت فيه الهيئات المحلية، سياسة لجبر الخواطر ، على حساب التطور الذي تعرفه المندوبية، خصوصا في ظل الصراع الدائر منذ شهور بين بغدادي بودي المندوب المحلي، الذي تم  تعيينه في يوليوز 2017، و محمد أبركان أحد قدماء  قطاع الصيد الساحلي والبرلماني بالمنطقة عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية. 

وراسلت جمعية أرباب مراكب السردين بالنيابة عن كافة الهيئات المهنية الموقعة على نص البيان،  الذي تم إرفاقه بالوثيقة، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات قطاع الصيد البحري ، تعلن رفضها للقرار،  وتلتمس في ذات السياق ، إعادة النظر في قرار التنقيل،  والذي تم وصفه في البيان ب “التعسفي” و”الجائر”. وتطالب الهيئات وفق منطوق المراسلة ، بالعدل في هذه القضية التي أثارت غضبا واسعا محليا، في إتجاه سلك مسلك منطقي ومنصف، في حق رئيس المندوبية بهذه الجهة البحرية. فيما دعت الوثيقة إلى إيفاذ لجنة لتقصي الحقائق، وتوضيح الرؤية بعيدا عن ما وصفته بالإفتراءات والأقاويل الكاذبة حسب نص البيان ، والتي تطال المندوب المذكور. 

ونوه البيان بمجهودات المندوب الحالي بالمنطقة،  إذ أكدث الوثيقة أن مقدمه إلى الدائرة البحرية سنة 2017 “تصادف حينها مع حالة غليان وتوثر،  بسبب إضرابات البحارة،  حيث تم إيفاده  يقول البيان ، “لإخماد النار وحل المشاكل” ، وأضافت الوثيقة الإحتجاجية أن “تعيين بغدادي بودي ، قد “مكن من إعادة هيكلة القطاع وتنظيمه، وفق المعايير المحددة،  بعد أن كان القطاع يتخبط في المضاربات والعشوائية، في تدبير أمور الصيد البحري بالدائرة البحرية لمدينة الناظور”. 

وسجل البيان أن عملية الإصلاح إصطدمت ب “لوبيات التخريب.. التي  دخلت مع المندوب  في مواجهات،  أدت في النهاية وبسبب ضغوطات إلى التنقيل التعسفي وبدون مهام، لرئيس المندوبية إلى المصالح المركزية ، التي وصفها البيان ب (الكراج) ”.

وذكر البيان أنه ومنذ “قدوم بغداد بودي بصفته مندوبا للصيد البحري إلى هذه الدائرة البحرية ، قام بعد إصلاحات من بينها السرعة والفعالية في دراسة الملفات، ومعالجة المشاكل، وكذا حسن الإستقبال، مع تكريس مبدأ إدارة مواطنة في خدمة الصالح العام . وذلك بالرغم من قلة الإمكانيات البشرية والعراقيل تشير الوثيقة ، التي يضعها بعض الموظفين الأشباح بالإدارة، لإثارة الفوضى و البلبلة وتعطيل مصالح المواطنين..

تعليق 1

  1. هذا المندوب المحترف في اعماله المهنية في قطاع الصيد البحري لا يستحق هذا الرداو الجزاء من الوزارة على القطاع خاصة ان السيد الوزير تسرع غي تنقيله الى الرباط ….
    السيد بغداد بودي المندوب المقتدر العارف لجميع الخبايا المهنية والإدارية سنفتح معه جبه ضد الوزارة واللوبيات ونبح بجميع الحيل التي تدرس في الوزارة تحت الطاولة المتعلقة بكوطة التون الأحمر .وتخفيض المخالفات لأصحاب الحال وتطبيقها على الضعفاء ..من هذا المنبر نقول الكاتبة العامة اننا سنواحهكم ونفضح اسراركم من اجل رد الاعتبار لهذا الرجل الذي خدمكم في جل المندوبيات في الاخير تلعبون معه بالنار التي ستكويكم .نحن مجموعة من المهنيين ارباب المراكب سنرفع بكم دعوة قضائية على هذه التعسفات الغير الانسانية ونطلب من السيد المندوب المكوث هناك بمندوبية الصيد البحري بالناظور واللجوء الى القضاء ..

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا