نساء البحر بالفنيدق يتطلعن لفهم أساليب الصيد بالسواحل المحلية

0

إستأنفت نسوة الصيد بالفنيدق أمس السبت 9 ماي 2021 ممارسة انشطتهن البحرية بعرض السواحل البحرية بحثا عن الأسماك  ذات القيمة العالية ، جنبا الى جنب مع أشقائهم البحارة .

وقالت راندة بدوكة أمينة مال تعاونية كورديليا في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن تجربة خوض غمار الصيد وممارسة مهنة الإبحار بعرض السواحل المتوسطية، شكلت تجربة فريدة مقرونة بالإستكشاف، وحب المعرفة والإستطلاع، و وكذا تحدي الذات لمواجهة الموج في رحلات طويلة ، وتعقب كبار الأسماك .

وأوضحت “المرأة البحرية” أن الرغبة في كسب التحدي، هي السبب الحقيقي وراء المداومة على الأنشطة البحرية على متن قوارب الصيد التقليدي،  مبرزة في دات السياق أن القارب المعروف بإسم “ركوشة”، والمسجل تحت رقم 1821- 3/3، هو يضم بحارة إلى جانب بحارتين منتميتين لتعاونية كورديليا. حيث يتعلق الأمر برئيسة التعاونية وأمينة المال.

ويقتصر الخروج في الوقت الحالي على هذا الثنائي تقول راندة بدوكة، لأنهما تتوفران على الوثائق الضرورية للإبحار، أهمها الدفتر البحري، وذلك في انتظار استكمال باقي عضوات التعاونية مسارهن التكويني، بشقيه التطبيقي والنظري، وإكتساب الصفة القانونية التي تخول لهن  الإلتحاق بزميلتيهما ، لسبر سواحل المنطقة ورسم المزيد من التحفيز لهذه التجربة النسوية بالمنطقة.  إذ تحول ركوب المرأة للبحر في رحلا صيد  مع الوقت إلى مصدر إلهام لنساء المناطق الساحلية بالمغرب .

وأشارت بدوكة في مسترسل حديثها مع جريدة البحرنيوز، أن العضوات المنخرطات في تعاونية كورديليا، يتطلعن لما ستجود به المصايد المحلية، حيث  قام  قارب الصيد  أمس  “بتحليق” الشباك،  في انتظار ركوب البحر اليوم الأحد في رحلة جديدة، بهدف جمع المحصول السمكي وأليات الصيد بعرض سواحل المضيق. إلى ذلك  تنتظر نساء التعاونية  ولوج قارب الصيد لميناء الفنيدق اليوم  الأحد  للشروع في خياطة شباك القارب كمهمة تضطلع بها باقي المتعاونات.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا