التغيرات المناخية وتدهور وضع المحيطات يقودان“باخرة السلام” اليابانية إلى طنجة

0

رست “باخرة السلام”، التابعة لمنظمة غير حكومية يابانية تحمل الإسم ذاته وتنشط في التحسيس بالتغيرات المناخية والتنمية المستدامة، أول أمس الثلاثاء بطنجة، في جولتها العالمية ال 101 للدعوة إلى السلام والتنمية المستدامة، والتي تقودها إلى  200 ميناء في 80 دولة عبر العالم، ستختتمها  بميناء نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية كمحطة نهائية

وتعد هذه المحطة ضمن برنامج للسفراء الشباب من أجل المحيطات والمناخ، الذي انطلق في 24 ماي الجاري من مدينة فاليت بمالطا. وحطت الباخرة في مرحلتها الأولى بسواحل إقليم غرناطة، وعلى متنها العشرات من القادة الشباب من بلدان من المحيط الهادي والهندي والبحر الكاريبي، الذين ينشطون في القضايا المتعلقة بالتغيرات المناخية وتدهور وضع المحيطات.

وتعد سفينة السلام منظمة عالمية غير حكومية وغير ربحية مقرها العاصمة اليابانية طوكيو، وتعمل على الترويج للسلام وحقوق الإنسان والمساواة والتنمية المتوازنة وحماية البيئة على مستوى العالم، وقد انطلقت في أكثر من مائة رحلة حول العالم منذ إطلاقها عام 1983 كمشروع آسيوي قبل أن تتوسع دولياً .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا