“إرهاب السمك” بالمتفجرات يتوسع بالناظور وسط مساع لمحاصرة إستعمال الديناميت

1

إنضم بعض مجهزي مراكب الصيد الساحلي صنف السردين التابعين لنفوذ الساحلي لمندوبية الصيد بالناظور مؤخرا، لممارسة أنشطتهم البحرية بصفة غير قانونية، من خلال استعمالهم للمتفجرات أسوة بثلة من قوارب الصيد التقليدي التي تنشط في صيد السردين، و المعروفة بحريا ب”السويلكة”، التي اعتادت على استعمال الديناميت منذ سنين، ضاربة بعرض الحائط أساسيات البيئة البحرية وإستدامة المصايد والسلامة الصحية.

وكشف ميمون الرايس مجهز في الصيد الساحلي والعضو بالغرفة المتوسطية بطنجة في إتصال مع البحرنيوز، أن الوضعية البيئية بسواحل الناظور، قد تدهورت و شرعت من الإندثار، وفقدان الحياة البحرية،  من خلال استمرار وتوالي مجموعة من السلوكيات الشادة التي تستهدف الأحياء البحرية،  مبرزا في سياق متصل أن بعض المراكب المحسوبة على أسطول الصيد الساحلي أصبحت بدورها مخربة للحياة البحرية،  من خلال  استعمال المتفجرات، التي قضت على المصطادات السمكية بنسب عالية بسواحل المنطقة الشرقية.

وأوضح رئيس الملحقة الفرعية للغرفة المتوسطية  بالناظور في ذات التصريح، أن قرابة 3 إلى 4 من المتفجرات المستعملة بعرض السواحل الناظور، تقضي على قرابة 30 طنا من مختلف الأحياء البحرية بما فيها اليرقات، في حين يتم الاستفادة من مجموع طنين من الأسماك فقط، والتي تبقى في عمومها غير صالحة للاستهلاك الآدمي، لما تحمله من مواد كيماوية خطيرة، من شأنها الإضرار بالبنية الجسمانية و الصحية للمستهلك.

 و دعا الرايس ميمون الوزارة الوصية، إلى التحرك بشكل جدي، لمحاربة هده الآفة  الغير قانونية، و البعيدة كل البعد عن أخلاقيات مهنة الإبحار. وذلك على أمل شن حملة تمشيطية،  من خلال الإستعانة بتحاليل المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، لمحاربة استعمال المتفجرات بشكل كلي بالمنطقة. خصوصا أن الظاهرة هي  تشكل خطورة على السلامة الصحية للبحار و المستهلك على السواء، ناهيك عن الأضرار الجسيمة التي تلحقها بالتنوع البيولوجي البحري ومعه البيئة البحرية.

وأكدت مصادر عليمة من داخل مندوبية الصيد البحري بالناظور في اتصال هاتفي أجراه معها البحرنيوز، على ضرورة تكثل جهود كل الفعاليات البحرية و الإدارية و الأمنية، للتحزم بشكل جدي وحازم، من أجل القضاء على استعمال الديناميت بسواحل الناظور. وأبرزت في ذات السياق أن مندوبية الصيد، عقدت العديد من اللقاءات،  مع مختلف الجهات المسؤولة، في انتظار تنزيل مختلف المخرجات التي خلصت إليها هذه اللقاءات التنسيقية، في إتجاه بثر ظاهرة إستعمال الديناميت بالساحة البحرية بالناظور.

و حذرت مندوبية الصيد البحري في لقاء جمعها بمهني الصيد الساحلي و قوارب الصيد التقليدي، بلغة تحمل كثيرا ومن التهديد الوعيد، من مواصلة استعمال الديناميت، و ضبط ممارستهم البحرية بشكل قانوني، وإستحضار الضمير المهني لضمان إستدامة المصايد، خصوصا و أن استعمال المتفجرات ، من شأنه تهديد مستقبل التنوع البیولوجي والتوازن البیئي بسواحل المنطقة.

و توعدت المندوبية المخالفين، إنسجاما مع ما تتيحه المساطر القانونية، مع تفعيل المتابعة القضائية، التي قد تصل الى عقوبات حبسية وغرامات مالية. و ذلك في أفق محاصرة مثل هذه الممارسات السليبة والأفعال الإجرامية، في حق الثروات البحرية للمنطقة و المستهلك المحلي.

و في سياق متصل كانت تقارير إعلامية، محلية قد أشارت في وقت سابق، أن قوارب الصيد التقليدي بالمنطقة الشرقية، تمكنت مؤخرا،  من صيد أزيد من 3000 صندوق من السمك، وهي حصيلة ليلة واحدة، استعملت فيها “الديناميت.

تعليق 1

  1. لقد سبق لسيد مندوب الصيد البحري بالناضور ان اجتمع مع ربابنۃ مراكك الصيد وحثهم علی الابتعاد عن استعمال الدينميت.كما اخبر الدرك الملكي البحري والبحريۃ الملكيۃ.لكن دون جدوی.لذا اليد الواحدۃ لاتصفق.ونحن بصفتنا ربابنۃ مراكب صيد السردين نشكر السيد المندوب علی المجهودات الذي يقوم بها.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا