الهلالي يقود سفينة الغرفة الأطلسية الوسطى خلفا لعبد الرحمان سرود

0

أنتخب صباح اليوم الإثنين 03 شتنبر 2018، جواد الهلالي رئيسا للغرفة الأطلسية الوسطى خلفا لعبد الرحمان سرود ، ضمن اشغال إنتخابات تجديد المكتب المسير بعد إنصرام ثلاث سنوات من التسيير، إنسجاما مع القانون المنظم للغرف المهنية للصيد البحري.

وجاء إنتخاب جواد الهلالي في اللقاء التجديدي، الذي إحتضنت اشغاله قاعة الإجتماعات بالمعهد العالي للصيد البحري، بإجماع 32 عضوا حضر اللقاء من أصل 35 عضوا بالغرفة الأطلسية الوسطى، فيما تغيب ثلاثة أعضاء عن الموعد، حيث إهتدى الجمع إلى التصويت الفردي عن كل مرشح لأحد مناصب المسؤولية داخل المكتب، ما جعل الأصوات تختلف من مرشح لأخر، فيما تراوحت الأصوات ما بين 27 صوتا و32.

ونوه جواد الهلالي  في تصريح للبحرنيوز، بالمجهودات التي بدلها سلفه عبد الرحمان سرود طيلة السنوات الماضية، مبرزا أن المرحلة الجديدة ستكون مكملة للأورش المفتوحة، والتعاطي مع التحديات التي يعرفها قطاع الصيد البحري بنفوذ الدائرة البحرية للغرفة الوسطى.

وشدد الهلالي، على أهمية الإنفتاح على مختلف الشرائح االمهنية البحرية، مع إعطاء الفرصة لجميع أعضاء الغرفة، في المساهمة في صناعة مرحلة جديدة، شعارها العمل لما فيه الصالح العام ، بعيدا عن الحززات. وذلك لتتويج الثقة التي ترجمتها مختلف مراحل التصويت صباح اليوم الإثنين، على تشكيلة المكتب الجديد. حيث حضيت مختلف الأسماء بشبه الإجماع. وهو معطى يجب إستثماره بنوع من المسؤولية في وضع خطة عمل، تستجيب للظرفية وتتطلع للمستقبل، بنفس قادر على التعاطي مع المتطلبات الآنية والمتوسط والبعيدة.

وكان الهلالي قد تقدم منفردا للترشح لرئاسة المكتب الجديد، بعد أن إختار عبد رحمان سرود عدم الترشح وفسح المجال للأعضاء لإختيار رئيس جديد، في خطوة وصفها كثيرون بالحكيمة لكونها جنبت أعضاء الغرفة الحرج والمزيد من التشتت والتفرقة، فيما لم تسجل أي منافسة على أي منصب  من مناصب المكتب، حيث كان الترشيح إنفراديا في مختلف المهمات وصولا للمستشارين الخمسة.

صورة تجمع أعضاء المكتب الجديد للغرفة الأطلسية الوسطى منقوصا من عبد الهادي بعدي نائب أمين الصندوق

وإعتبر عمر الآكوري الذي أشرف على عملية الإنتخابات بإعتباره الأكبر سنا إلى جانب عبد الرحمان سرود، أن عدم ترشح أسماء منافسة على كرسي الرئاسة، قد سهلت مأمورية اللجنة في تدبير عملية الإنتخاب، معبدة الطريق صوب إتمام عملية التجديد بسلاسة، حتى وإن طال التغيير مجموعة من المواقع.

وضمت تشكيلة المكتب الجديد إلى جانب جواد الهلالي، عبد الكريم فوطات نائبا أولا، وعبد الرحيم الهبزة نائبا ثانيا، فيما وضعت الثقة في فؤاد بلعلالي في الكتابة، ينوب عته نيجا المدرج. إلى ذلك انتخب عاشق عبد الباسط أمينا للصندوق بنيابة من عبد الهادي بعدي. كما انتخب الأعضاء خمسة مستشارين، يتعلق الأمر  ب عمر الأكوري واقتيب عبد اللطيف، والبوسري عبد الرحمان، وحسن صدقي إلى جانب احمد الخروبي.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا